لهذه الأسباب انخفض الذهب لما دون 2000 دولار

لندن – فوربس بيزنس | انخفض الذهب إلى ما دون 2000 دولار للأوقية يوم الأربعاء مع استقرار الدولار الأمريكي، حيث ينتظر المستثمرون محضر اجتماع السياسة الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وبحلول الساعة 06:54 بتوقيت جرينتش، انخفض سعر الذهب الفوري بنسبة 0.7٪ إلى 1،987.36 دولارًا للأوقية (الأونصة).

وكان المعدن الأصفر النفيس قد سجّل أعلى مستوى في أسبوع واحد عند 2014.97 دولارًا يوم الثلاثاء.

كما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.8 بالمئة إلى 1997.70 دولار، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز“.

“انخفض الذهب حيث ارتفع الدولار الأمريكي قليلاً هذا الصباح”. قالت مارجريت يانج، الخبيرة الإستراتيجية في ديلي إف إكس.

وذكرت يانج أنّه على المدى القصير قد يمنع ارتداد الدولار الأمريكي ارتفاع الذهب.

وأضافت “سجل الذهب مكاسب بنسبة 3٪ خلال اليومين الماضيين؛ مما جعل أسعار المعدن عرضة لأنشطة جني الأرباح.”

وارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.1 ٪ مقابل منافسيه بعد أن سجل أدنى مستوى في أكثر من عامين في الجلسة الماضية.

ويجعل الدولار القوي الذهب باهظ الثمن لحاملي العملات الأخرى.

وفقد الدولار، الذي يعتبر أيضًا ملاذًا آمنًا، جاذبيته مؤخرًا بعد أن أطلق البنك المركزي الأمريكي موجة من الإجراءات المالية وخفض أسعار الفائدة إلى ما يقرب من الصفر؛ لتخفيف الضرر الاقتصادي الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

قال جيفري هالي، كبير محللي السوق في OANDA: “بالنظر إلى ضراوة عمليات بيع الدولار الأمريكي ، من المفترض أن يجد الذهب الكثير من المشترين المتحمسين عند أي انخفاضات إلى 1990 دولارًا خلال الجلسة”.

في الوقت نفسه، أدّت أرباح الشركات القوية والبيانات الاقتصادية الأمريكية التي جاءت أفضل من المتوقع إلى رفع معنويات المخاطرة بين المستثمرين.

وقال المحلل الفني لـ”رويترز” وانج تاو إنّ سعر الذهب الفوري قد يختبر مستوى الدعم عند 1،978 دولارًا للأونصة.

وأشار إلى فشل المعدن الأصفر النفيس في اختراق المقاومة عند 2،014 دولارًا.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.3٪ إلى 27.57 دولار للأونصة.

كما انخفض البلاتين بنسبة 0.7٪ إلى 949.95 دولارًا.

وتراجع أيضًا البلاديوم بنسبة 1٪ إلى 2167.38 دولارًا.

قد يعجبك ايضا