مؤسس شركة “أفترباي” Afterpay يجنيان ثروة بـ1.8 مليار دولار

 

طُلب من نيك مولنار، الشريك المؤسس لشركة “أفترباي” (Afterpay)، الراغب في أن يصبح مصرفياً استثمارياً التمسك بـ”صخبه

الجانبي” المتمثل في بيع المجوهرات على “إيباي” بدلاً من تولي وظيفة في شركة رأس مال استثماري.

 

إن لم ينجح في ذلك، فقد وعده رئيسه المحتمل في الشركة التي أجرى فيها المقابلة بالحفاظ على الوظيفة متاحة له لمدة عام.

 

 

بناءً على النصيحة، تمكن مولنار من زيادة مبيعات المجوهرات ستة أضعاف في غضون شهر. وبعد حوالي ثلاث سنوات، أطلق

شركة “أفترباي” للشراء الآن والدفع لاحقاً.

 

بعد خمس سنوات فقط من إدراج الشركة في البورصة، وافق مولنار الذي يبلغ من العمر 31 عاماً، وجاره السابق والشريك

المؤسس أنتوني إيسن، 49 عاماً، يوم الاثنين، على بيع “أفتر باي” لشركة “سكوير” في صفقة قيمتها 29 مليار دولار من شأنها

تعزيز قيمة ممتلكاتهم إلى حوالي 1.8 مليار دولار لكل منهما، ما سيجعلهما اثنين من أغنى 50 شخصاً في أستراليا.

 

“سكوير” تعرض 29 مليار دولار لشراء “أفتر باي” لجذب عملاء شبان

 

صفقة شركة “أفترباي” (Afterpay أكبر صفقة في أستراليا 

قال مارك كارنيجي، الشريك المؤسس لشركة رأس المال الاستثماري “إم إتش كارنيجي”، في مقابلة معه: “كان من الواضح منذ

البداية أن نيك سيكون ناجحاً. لقد اكتسب هذا الفتى المهارة للتو وحصل على نظارات ريادة الأعمال التي تعمل بالأشعة تحت

الحمراء. يمكنه رؤية أشياء لا يستطيع الآخرون رؤيتها. قلت له: يا نيك، بدلاً من الجلوس هناك للقيام بأقوى وظيفة في الإنشاء،

وهي أن تكون محللاً استثمارياً مصرفياً، عد إلى صخبك الجانبي، وانظر ما الذي يمكنك فعله”.

 

تمكن مولنار بالفعل من إنشاء شركة التكنولوجيا المالية الأكثر قيمة في أستراليا في غضون سبع سنوات فقط، والتي أنجزت أكبر

صفقة اندماج واستحواذ في تاريخ البلاد وساعدت في تعزيز ثروات عدد من تجار التجزئة الأستراليين.

 

يتذكر كارنيجي أن مولنار، الذي كان جده الأكبر يدير مشروعاً لتأجير المجوهرات على أساس الدفع عند الارتداء للأرستقراطيين

الطموحين في المجر قبل الحرب وقال: “لقد رأى العلاقة بين التجزئة والجيل التالي من الخدمات المالية بطريقة لم يستطع

الآخرون رؤيتها”.

 

بديل الائتمان التقليدي

انجذبت “سكوير”، منصة المدفوعات الرقمية التي يقودها، جاك دورسي، مؤسس شركة “تويتر”، إلى نموذج تمويل المستهلك

غير التقليدي للشركة، الذي أسسه نجم لعبة الرغبي في المدرسة الثانوية وجاره المصرفي الاستثماري. ووصفها المدير المالي،

أمريتا أهوجا، بأنها بديل للائتمان التقليدي.

 

تسمح شركة “أفترباي” للأشخاص بشراء البضائع عبر الإنترنت دون الحاجة إلى دفع أي شيء مقدماً. ليس هناك أي تكلفة على

المستخدمين إن سددوا أقساطهم الأربعة في الوقت المحدد، بينما تفرض الشركة رسوماً على تجار التجزئة مقابل الخدمة.

 

تأسست الشركة قبل ست سنوات فقط، ويعرض خدماتها حالياً حوالي 100 ألف بائع تجزئة حول العالم ولديها أكثر من 16.2

مليون عميل، وفقاً لبيان صادر عن الشركتين يوم الاثنين.

 

قال دانا ستالدر، من أوائل المستثمرين في “أفترباي” وعضو مجلس إدارتها، إنه كان مبهوراً بالمؤسسين في المرة الأولى التي

 

التقاهما فيها.

 

أيضا  تم تعريف ستالدر التنفيذي السابق في شركة “بايبال هولدينغز” على مولنار وإيسن في عام 2017 للتحدث عن توسيع أعمالهما

من أستراليا إلى جمهور عالمي. وطال الاجتماع المقرر لساعة واحدة إلى ساعتين ونصف. ثم التقيا به مرة أخرى في اليوم التالي.

 

أيضا  يتذكر ستادلر، الشريك في “ماتريكس بارتنرز” قائلاً: “لا يمكنك إلا أن تنبهر بما صنعوه في مثل هذه الفترة القصيرة من الزمن”.

أدرك بسرعة أن نموذج العمل هذا سينطبق على أسواق أخرى خارج أستراليا، وكان واثقاً من أن مولنار وإيسن كانا يتمتعان

بالتركيز الكافي لرؤية ذلك.

 

أيضا أضاف ستالدر أن مولنار: “شخص استراتيجي للغاية دون أن يدرك حتى مدى استراتيجيته. إنه حدسي. وفكرت للتو، لا أستطيع أن

أتخيل مدى جودة هذا الرجل في سن الأربعين إذا كان جيداً هكذا في السابعة والعشرين”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا