ماذا أصاب الدولار قبل خطاب رئيس البنك المركزي الأمريكي؟

نيويورك – فوربس بيزنس | انغمس الدولار بالقرب من أدنى مستوياته خلال الأسبوع يوم الخميس حيث يبحث المستثمرون عن تلميحات من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأن البنك المركزي قد يعدل إطار سياسته للمساعدة في رفع التضخم.

واستقر مؤشر الدولار مقابل ست عملات رئيسية عند 92.893، بالقرب من أضعف مستوى حتى الآن هذا الأسبوع، بحسب وكالة “رويترز“.

كما أنّ مؤشر العملة الأمريكية ليس بعيدًا عن أدنى مستوى له في عامين عند 92.124 الذي لامسه الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يلقي باول خطابًا في المؤتمر السنوي لمحافظي البنوك المركزية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من اليوم.

ويراهن المستثمرون على أنّ البنك المركزي الأمريكي سيقدم إطارًا سياسيًا جديدًا لمحاربة التضخم المنخفض باستمرار في وقت مبكر من الشهر المقبل.

قال كيوسوكي سوزوكي، مدير الفوركس في بنك سوسيتيه جنرال في طوكيو: “إذا تبين أن بنك الاحتياطي الفيدرالي أقل تشاؤمًا مما كان يعتقده الكثيرون؛ فيمكننا أن نرى ارتفاعًا في الدولار”.

ومنذ بداية الوباء، قام الاحتياطي الفيدرالي بتوسيع ميزانيته العمومية بما يصل إلى حوالي 3 تريليون دولار.

وهذه الميزانية هي أكثر بكثير من البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان.

وتم تداول اليورو عند 1.1833 دولار، بالقرب من أعلى مستوى له حتى الآن هذا الأسبوع.

ويتوقّع قلة من اللاعبين في السوق اختراقًا واضحًا للعملة الأوروبية الموحّدة من نطاقها حتى الآن هذا الأسبوع قبل خطاب باول.

وتراجع الدولار إلى 105.97 وفقد قوته بعد أن سجل أعلى مستوى في أسبوع عند 106.58 يوم الثلاثاء.

قال جون فيل، كبير المحللين الاستراتيجيين العالميين في شركة Nikko Asset Management: “تميل سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي الأكثر عدوانية إلى إضعاف الدولار، وقد كان بث هذا التغيير في السياسة بالفعل عاملاً في قوة الين المعتدلة الأخيرة”.

والتركيز الرئيسي الآخر للين الياباني هو المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء شينزو آبي المقرر عقده يوم الجمعة وسط تزايد التكهنات بشأن صحته.

وقال متعاملون إنّ من المرجح أن يستفيد الين إذا قرر آبي الاستقالة.

ووقف الجنيه الإسترليني ثابتًا عند 1.3211 دولارًا، حيث ارتفعت العملة البريطانية بنسبة 0.9٪ منذ بداية الأسبوع.

أمّا الدولار الأسترالي فيتداول عند 0.7238 دولارًا بارتفاع 1.1٪ حتى الآن هذا الأسبوع.

وكان اليوان الصيني عند مستوياته القوية منذ يناير بعد أن أظهرت البيانات انتعاشًا في أرباح الشركات الصناعية الصينية.

واستقر اليوان في الخارج عند 6.8783 للدولار، بالقرب من أعلى مستوى له منذ 21 يناير.

قد يعجبك ايضا