الصين تتهم ايلون ماسك باستخدام سيارات تسلا في التجسس

الصين تتهم ايلون ماسك باستخدام سيارات تسلا في التجسس

 

صرح اليوم الملياريدر الامريكي اليون ماسك ان الاتهامات التى ذكرتها الصين حيال منع دخول مركبات تسلا المناطق العسكرية بحجة استخدامها في التجسس عارية تماما من الصحة .

 

حيث ذكر  اليون ماسك بانة هذا امر غير معقول بالمرة .

فاذا كانت الحكومة الصينية تشك في ان سيارات تسلا تستخدم لاغراض تجسيية.
لكانت منعت دخولها اراضي الصين بالاساس

 

 

واستطرد ايلون ماسك الذي ظهر ظهر يوم السبت في منتدى التنمية الصيني.

 

وهو مؤتمر نظمته وحدة من مجلس الدولة في البلاد.

 

إن شركته كانت ستُغلَق لو أن سياراتها الكهربائية تُستخدم في التجسس.

 

وذلك في أول تعليق على أنباء أفادت بأن الجيش الصيني منع سيارات “تسلا” من دخول منشآته.

 

وتأتي تعليقات ماسك بعد أقل من 24 ساعة من نشر “بلومبرغ” تفاصيل عن منع سيارات “تسلا” من دخول المناطق العسكرية  في الصين .

 

بسبب مخاوف بشأن البيانات الحساسة التي تجمعها الكاميرات المدمجة في المركبات.

 

وتَوسَّع حظر سيارات “تسلا” الذي نُقل إلى سكان المساكن العسكرية وآخرين هذا الأسبوع.

 

بسبب مخاوف من أن تجمع “تسلا” بيانات حساسة عبر الكاميرات المدمجة في السيارات.

 

بطريقة لا تستطيع الحكومة الصينية رؤيتها أو السيطرة عليها، وذلك حسب ما نقلته “بلومبرغ” عن مصادر مطّلعة.

 

في سياق اخر متصل تشكل الصين اكبر اسواق السيارات الكهربائية في العالم باسرة .

 

حيث باعت شركة تسلا لوحدها في الصين العام الماضي قرابة 130الف سيارة كهرئبية من طراز سيدان 3.

 

وتعتبر الصين من اهم الاسواق التى تعتمد عليها تسلا حيث تشكل المبيعات السنوية للشركة في الصين 30% من اجمالي المبيعات .

 

وباعت تسلا 147445 سيارة في الصين العام الماضي، أي 30 بالمئة من مبيعاتها العالمية.

 

لكنها تواجه منافسة أكبر هذا العام من شركات صينية محلية مثل نيو وجيلي. والصين هي أكبر سوق للسيارات في العالم .

وتعد ساحة مهمة لتنافس شركات السيارات الكهربائية.

 

 

قد يعجبك ايضا