ما توقعات “موديز” للبنوك الخليجية خلال العام؟

دبي – فوربس بيزنس | قالت وكالة “موديز” للتصنيفات الائتمانية يوم الثلاثاء إنّها تتوقع أن تشهد البنوك الخليجية انخفاضًا في الأرباح خلال عام 2020 الجاري.

وأرجعت الوكالة الائتمانية انخفاض الأرباح إلى انكماش الاقتصادات نتيجة تفشي فيروس كوفيد-19، وانخفاض أسعار النفط.

لكنّ “موديز” أكّدت أن البنوك الخليجية لديها رأس مال كافٍ لدعم ملائتها المالية.

وأشارت الوكالة في تقرير لها إلى أنّ ارتفاع المخصصات وانخفاض الدخل سيقود إلى انخفاض متوسط ​​صافي الربح للعام بأكمله بأكثر من 20%.

ورجّحت أن ينكمش إجمالي الناتج المحلي الحقيقي غير الهيدروكربوني لدول الخليج بين 3.5% و5% في عام 2020.

وسيؤدّي هذا الانكماش إلى تآكل الطلب على القروض وشهية البنوك للإقراض، وانكماش متوسط ​​القرض بين 0% و5%.

وتوقّعت الوكالة الائتمانية أن تؤدّي تخفيضات أسعار الفائدة وتصاعد حالات التخلف عن سداد العملاء إلى تقليل دخل البنوك من الفوائد.

وقالت إنّ تكاليف التمويل ستزداد بشكل معتدل، وهو ما سيضع المزيد من الضغط على أرباح البنوك.

وقال نائب رئيس أول الائتمان في “موديز”، نيتيش بوجناجاروالا، في تقرير للوكالة “إن اقتصادات جميع دول مجلس التعاون الخليجي الست ستتقلص”.

وأوضح بوجناجاروالا أنّ هذا التقلّص في الاقتصادات الخليجية “سيقلل من مصدر الدخل الرئيسي للبنوك -الفائدة على القروض والرسوم والعمولات- في حين سترتفع مخصصات خسائر القروض بشكل حاد”.

وقال إنّ الركود الاقتصادي سيؤثر على الجدارة الائتمانية لكل من المقترضين من الشركات والأفراد.

وبيّن أنّ ذلك من شأنه أن يُضعف ربحية البنوك مع ارتفاع نسبة القروض المتعثرة؛ ما سيتطلب ارتفاع تكاليف المخصصات.

وتوقّع أن تزيد تكاليف المخصصات بشكل كبير مقارنة بـ11.7 مليار دولار في العام الماضي.

وتوقّعت الوكالة الائتمانية أن الانكماش الاقتصادي في منطقة الخليج سيؤدي إلى انخفاض نمو الائتمان وتآكل الفائدة على القروض والرسوم والعمولات.

كما تتوقّع أيضًا زيادة حادة في مخصصات خسائر القروض المحتملة رغم حزم التحفيز التي أطلقتها حكومات دول مجلس التعاون الخليجي.

ويتوقع محللون أن تترجم أسعار النفط المنخفضة إلى انخفاض عائدات النفط الحكومية.

وسيؤدّى هذا الانخفاض إلى انخفاض تدفقات الودائع من الحكومة والجهات ذات الصلة بالحكومة.

تجدر الإشارة إلى أنّ الودائع الحكومية تساهم ما بين 15% و34% من ودائع الأنظمة المصرفية في دول مجلس التعاون الخليجي، وفقًا لتقديرات وكالة “موديز”.

قد يعجبك ايضا