ما جديد أسعار النفط بعد عودة الإنتاج الليبي وما توقعات “أوبك”؟

نيويورك – فوربس بيزنس | طرأ تغير اليوم الاثنين على أسعار النفط في ظل المخاوف من تعثّر الاقتصاد العالمي، والعاصفة الوشيكة التي أعاقت إنتاج النفط الأمريكي.

وتراجعت أسعار “الذهب الأسود” بشكل طفيف في ظل مخاوف بشأن تجدد الإمدادات الليبية وضعف الطلب.

وكان الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر أعلن إنهاء حصار فرضته ميلشياته واستمر لأشهر على المنشآت النفطية.

ومن شأن هذه الخطوة إضافة المزيد من الإمدادات إلى السوق.

لكنّ انخفاض إنتاج النفط الأمريكي بفعل عاصفة مدارية في خليج المكسيك أسهم في الحدّ من الخسائر.

وبحلول الساعة 11:05 بتوقيت جرينتش، نزل خام برنت 11 سنتًا أو 0.2٪ إلى 39.72 دولارًا للبرميل، وفق وكالة “رويترز“.

كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 12 سنتًا أو 0.3٪ إلى 37.21 دولارًا للبرميل.

وأغلق الخامان القياسيان على انخفاض للأسبوع الثاني على التوالي.

وقال تاماس فارجا، وسيط النفط بي في إم ، إن “معدلات الإصابة بفيروس كورونا في ارتفاع مرة أخرى”.

وذكر فارجا أنّ “هناك عمليات إغلاق محلية تم إدخالها في عدد متزايد من البلدان تعيق النمو الاقتصادي الإقليمي”

كما أشار إلى أن عدد العاطلين عن العمل يفشل في الانخفاض بشكل كبير.

وبيّن أنّ كل ذلك “يؤدّي إلى نمو كئيب في الطلب على النفط”.

في السياق، قالت مجموعة الدول المصدّرة للنفط والمعروفة باسم “أوبك” يوم الاثنين إنّ الطلب العالمي على النفط سينخفض ​​بشدة في 2020 أكثر مما كان متوقعًا.

كما قالت إنّ الطلب سيتعافى بشكل أبطأ مما كان متوقعا العام المقبل.

وبيّنت في تقريرها الشهري أنّ الطلب العالمي على سيتراجع 9.46 مليون برميل يوميًا هذا العام، بزيادة عن 9.06 مليون برميل يوميا كان متوقعا قبل شهر.

وانهارت أسعار النفط بعد أن أدت أزمة فيروس كورونا إلى تقليص السفر والنشاط الاقتصادي.

وقد خففت بعض البلدان عمليات الإغلاق؛ مما سمح للطلب بالتعافي، لكنّ ارتفاع عدد حالات الإصابات الجديدة وزيادة إنتاج النفط أثّر على الأسعار.

وتتوقع “أوبك” زيادة الاستهلاك في 2021 بمقدار 6.62 مليون برميل يوميا، أي أقل بمقدار 370 ألف برميل يوميا عما كان متوقعا الشهر الماضي.

وتراكمت مخزونات النفط بسبب انهيار الطلب.

ومن المقرر أن تجتمع “أوبك” وحلفائها، بما فيهم روسيا، يوم الخميس لبحث السوق.

وقد أعرب بعض المندوبين عن قلقهم بشأن انخفاض الأسعار هذا الشهر.

قد يعجبك ايضا