ما جديد أسعار النفط في ختام الأسبوع؟

نيويورك – فوربس بيزنس | سجّلت أسعار النفط يوم الجمعة تراجعًا إلى أقل من 45 دولارًا للبرميل؛ وذلك بسبب المخاوف من ضعف الطلب على الوقود وتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

وبحلول الساعة 1345 بتوقيت جرينتش، كان خام برنت منخفضا 56 سنتا، بما يعادل 1.2 بالمئة، إلى 44.53 دولار للبرميل.

كما هبط الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 44 سنتا، أو 1.1 بالمئة، إلى 41.51 دولار، وفق “رويترز“.

وما كبح من انخفاض أسعار النفط وأعطى بعض الدعم التعهّد الذي أعلنه العراق، عضو منظمة “أوبك”، بزيادة خفض إنتاجه اليومي في شهر أغسطس/آب الجاري.

وسادت المخاوف في ظل ارتفاع وتيرة تسجيل الإصابات بفيروس “كورونا” الوبائي.

ويعتبر تنامي أعداد المصابين المشكلة الرئيسية للأسواق العالمية؛ حيث يعني ذلك أن التوقعات تسير باتجاه ضعف الطلب.

وتشير الإحصائيات اليومية إلى ارتفاع وتيرة الإصابات في عدد من الولايات الأمريكية.

وتعدّ أمريكا أكبر دولة استهلاكًا للنفط في العالم.

وبرغم انخفاض أسعار خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط يوم الجمعة إلّا أنّ الخامين القياسيين بصدد تحقيق مكاسب أسبوعية بنحو اثنين في المئة.

وكانت أسعار النفط تعافت مؤخرًا من مستويات متدنّية هوت إليها في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وقد هوى خام برنت -في حينه- إلى أقل من 16 دولارًا، وهو قاع 21 عامًا.

وجاء الانخفاض التاريخي بفعل وفرة المعروض وقلة الطلب.

ودخلت المملكة العربية السعودية وروسيا في “حرب” إنتاجية؛ ما تسبّب في انهيار أسعار النفط أواخر مارس/الماضي.

وفاقم من الأزمة ضعف الطلب النفطي بفعل إجراءات الإغلاق العام، والقيود على الحركة التي فرضتها غالبية دول العالم لمكافحة تفشّي فيروس “كورونا” الوبائي.

لكنّ أسعار النفط عادت إلى التعافي والارتفاع بعدما تدخّل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ لإنقاذ النفط الصخري الأمريكي.

وأجرى ترامب اتصالًا هاتفيًا بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وعلى إثر اتصال الرئيس الأمريكي أعلن بن سلمان وبوتين عن خفض الإنتاج.

كما توصّلت منظمة الدول المصدّر للنفط “أوبك” وحلفاء آخرين، من بينها روسيا، على خفض إنتاج النفط اليومي خلال شهري مايو/أيار ويونيو/حزيران.

ومن المقرر أن تزيد مجموعة “أوبك+” الإنتاج في أغسطس آب؛ لتضخ حوالي 1.5 مليون برميل يوميًا إضافية في المعروض العالمي.

اقرأ أيضًا |

قفزة في أسعار النفط بعد انخفاض مخزونات النفط الأمريكية

قد يعجبك ايضا