ما جديد أسعار النفط يوم الأربعاء؟

نيويورك – فوربس بيزنس | شهدت أسعار النفط يوم الأربعاء استقرارًا قرب أعلى مستوى لها في خمسة أشهر، وتحديدًا منذ شهر مارس/آذار الماضي.

واستقر سعر النفط بالقرب من 46 دولارًا للبرميل.

وجاء هذا الارتفاع في أسعار “الذهب الأسود” مدعومًا بإغلاق المنتجين الأمريكيين معظم إنتاجهم البحري في خليج المكسيك قبيل إعصار “لورا”، وتقرير يظهر انخفاضًا في مخزونات الخام الأمريكية.

وتوّج تجدّد المخاوف بشأن جائحة “كورونا” من المكاسب، بعد تقارير هذا الأسبوع عن إصابة المرضى مرة أخرى.

وأثارت هذه التقارير  المخاوف بشأن المناعة المستقبلية ضد الفيروس الوبائي.

وقلّصت الجائحة من الطلب على النفط، ودفعت بأسعار إلى مستويات منخفضة قياسية في شهر أبريل/نيسان.

وبحلول الساعة 10:50 بتوقيت جرينتش، سجّل خام برنت تراجعًا بـ14 سنتًا، أو 0.3 بالمئة إلى 45.72 دولار للبرميل، بحسب وكالة “رويترز“.

بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 17 سنتًا، أو 0.4 بالمئة إلى 43.18 دولار، وفق المصدر ذاته.

واستقر الخامان القياسيان عند أعلى مستوى في خمسة أشهر يوم الثلاثاء.

وقال تاماس فارجا من شركة بي في ام للسمسرة “تجار النفط سينشغلون بالإعصار اليوم”.

وأضاف فارجا “بمجرد زوال الخطر، ستظهر اعتبارات الطلب مرة أخرى.”

وكانت صناعة الطاقة الأمريكية تستعد يوم الثلاثاء لضربة إعصار كبيرة.

وأغلق المنتجون 1.56 مليون برميل يوميًا من إنتاج النفط الخام، وهو ما يمثل 84٪ من الإنتاج البحري لخليج المكسيك وقريبًا من 90٪ من الانقطاع الذي أحدثه إعصار كاترينا قبل 15 عامًا.

وقال بنك ايه.بي.ان امرو الهولندي في تقرير “نرى بعض الدعم على خلفية نشاط الاعصار”.

لكنّ البنك استدرك بالقول إنّ “خطر الإصابة بفيروس COVID-19 يهدد بمزيد من التعافي في الطلب على النفط.”

كما تعززت أسعار النفط من قبل المسؤولين الأمريكيين والصينيين الذين أعادوا تأكيد التزامهم باتفاق المرحلة الأولى التجاري.

وجاء المزيد من الدعم للأسعار من أرقام معهد البترول الأمريكي والتي أظهرت انخفاض مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع.

وساعد خفض إنتاج النفط القياسي من قبل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا على رفع خام برنت من أدنى مستوى في 21 عاما في أبريل نيسان دون 16 دولارا.

اقرأ أيضًا |

كيف أثرت عواصف خليج المكسيك على أسعار النفط ؟

قد يعجبك ايضا