مترجم: الدولار ينخفض لأدنى مستوياته في شهرين واتّجاهه هبوطي

نيويورك – فوربس أعمال | شهد الدولار الأمريكي خلال الأيام الماضية موجة انخفاض متتالية؛ أوصلته إلى أدنى مستوى له في شهرين بعد موجة من الارتفاع والتقلّبات التي شهدها في شهر مارس/آذار الماضي.

ويتداول الدولار الآن في أضعف مستوياته منذ أن بدأت جائحة “كورونا” تجتاح الأسواق.

واتّسم شهر مارس/آذار بموجة من التقلبات شهدت ارتفاع الدولار بنسبة 8.8٪.

لكنّ الأمر انعكس في شهري أبريل ومايو الماضيين إلى حد كبير بظروف محددة النطاق في الدولار الأمريكي.

وقد حدث هذا حتّى مع تكثيف وزارة الخزانة الأمريكية ووزارة الخزانة الأمريكية لجهود التحفيز.

وتسود فكرة أن المشترين ما زالوا يحتفظون بالدعم تحت الافتراض أو ربما يخشون من أنّ موجة أخرى من الضعف الاقتصادي قد تكون قادمة قريبًا.

ويرى “جيمس ستانلي”، المحلل الاستراتيجي لموقع “DailyFX” أنّ هذا الأسبوع جلب القليل من التفاؤل الإضافي إلى المزيج كما يبدو.

وذكر ستانلي أنّ القوى المالية والنقدية الأوروبية تركّز على ما يبدو على جهود إعادة البناء، وربما بدرجة أكبر من التكامل مما اعتدنا عليه.

ورأى أنّ استمرار دعم الاحتياطي الفيدرالي للأسواق جنبا إلى جنب مع مواضيع الانتعاش قد تسمح لاستمرار صورة سيناريو الهبوط للدولار الأمريكي.

وبيّن أنّ العملة الأمريكية اخترقت هذا الأسبوع نطاقًا سلبيًا جديدًا، وهوت إلى أدنى مستوى جديد لها في شهرين.

ويقول إنّ الرسوم البيانية طويلة المدى تظهر أنّ الدولار الأمريكي في وضع غير مستقر.

وتابع المحلل الاستراتيجي “لا يوجد دليل حتى الآن على أن المشترين سيكونون قادرين على حشد القوة للتغلب على هذا المستوى”.

وخلص إلى نتيجة أنّ ذلك “قد يؤدي إلى انخفاض حاد” في سعر الدولار.

وذكر أنّ التوقعات الفنية للدولار الأمريكي الأسبوع المقبل تشير إلى اتّجاه هبوطي، مع التركيز بشكل كبير على هذا الانهيار الأخير، إلى جانب تلك المقاومة طويلة المدى.

ولفت إلى أنّ استمرار الانتعاش في الأسواق مع رفع الحظر والإغلاق بسبب “كورونا” قد يؤدّي لمزيد من ضعف الدولار الأمريكي.

وأشار إلى أنّ الأسواق تستعدّ لتحفيز مستمر ومعدلات منخفضة خارج الولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا |

تحليل: لهذه الأسباب يرتفع سعر الذهب وينخفض

قد يعجبك ايضا