مترجم: “فوربس” تطرد كايلي جينر من قائمتها وتوجّه اتهامات لعائلتها

واشنطن – فوربس أعمال | وجّهت مجلة “فوربس” ضربة إلى نجمة تلفزيون الواقع ورائدة الأعمال كايلي جينر بعدما طردتها من قائمة المليارديرات حول العالم، ووجّهت اتّهامات لعائلتها بالكذب.

وقالت “فوربس” إنّ عائلة جينر ذهبت إلى “حدود غير عادية” لتقديم أصغر أفرادها على أنها أغنى مما كانت عليه.

وسحبت المجلة الشهيرة المكانة التي منحتها لكايلي جينر عام 2019 بعدما وصفتها بأنّها “أصغر ملياردير عصامي”.

وأثار الوصف في حينه جدلًا، حيث سخر النقاد من لقب “عصامي”، مشيرين إلى أنّ الفتاة نشأت كنجمة تلفزيون الواقع لعائلة كارداشيان.

وترجع فوربس، المعروفة بتصنيفات المليارديرات التي يتم الاستشهاد بها على نطاق واسع، إلى مكانة جينر في نجاح شركتها لمستحضرات التجميل، التي أسستها في عام 2015.

وأعلنت جينر العام الماضي أنّها كانت تبيع حصة 51٪ في الشركة لعملاق التجميل كوتي مقابل 600 مليون دولار.

وذكرت “فوربس” أنّ محاسب العائلة قام عام 2016 بتزويدها بإقرارات ضريبية تشير إلى أن شركة جينر حققت أكثر من 300 مليون دولار من المبيعات.

كما ادّعى المحاسب أنّ المبيعات بلغت 330 مليون دولار في العام التالي.

لكن المجلة قالت إن المعلومات التي تمّ مشاركتها معها قد أظهرت أن شركة جينر “أصغر بكثير وأقل ربحية”.

ولفتت إلى أنّ العائلة قضت سنوات في قيادة صناعة مستحضرات التجميل ووسائل الإعلام، بما في ذلك فوربس، للاعتقاد بثروة كايلي.

وأشارت إلى أنّ شركة جينر قد حققت مبيعات بقيمة 125 مليون دولار فقط  عام في 2018.

وتقول فوربس إن جينر قد حصلت على 340 مليون دولار من بيع أعمالها.

وقدّرت المجلة صافي ثروة نجمة تلفزيون الواقع حاليًا بـ”أقل بقليل من 900 مليون دولار”.

وعلى الرغم من طرد المجلة لنجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر من قائمة مليارديرات العالم، إلا أنّ جينر بالكاد تأثّرت.

وردّدت جينر على مقالة “فوربس” من خلال تغريدة عبر حسابها بموقع “تويتر”.

واتّهمت النجمة المجلة بالاستناد إلى “بيانات غير دقيقة وافتراضات غير مثبتة”.

وأضافت “لم أطلب أبدًا أي لقب أو حاولت أن أكذب في طريقي إلى هناك”.

واختتمت كايلي جينر تغريدتها بالقول “يمكنني أن أُسمّي قائمة من 100 شيء أكثر أهمية الآن من التأكيد على مقدار المال الذي أمتلكه”.

يشار إلى أنّ مجلة “فوربس” قد اتّهمت سابقًا مليارديرات بتضخيم ثرواتهم، بما في ذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

قد يعجبك ايضا