مجلس الوزراء المصري يجدد لمحمد فريد 4 سنوات رئيسا للبورصة

جدَّد مجلس الوزراء المصري تعيين محمد فريد صالح رئيساً لبورصة مصر لمدَّة أربع سنوات.

وكان صالح شغل منصب رئيس البورصة في الفترة الأولى من 2017 حتى الخميس الماضي، وعمل من قبل نائباً لرئيس البورصة خلال الفترة من 11 يوليو 2010 حتى أكتوبر 2011.

 

مجلس الوزراء المصري يجدد لمحمد فريد 4 سنوات

 

ساهم صالح في تدشين أوَّل مؤشر محدَّد الأوزان في السوق المصرية، وساهم في وضع خطَّة تفصيلية لإنشاء سوق

للمشتقات المالية.

 

وعمل قبلها كخبير أول لاقتصاديات التمويل، ورئيس وحدة سوق المال في وزارة الاستثمار، ومتابعة مشروعات

تطوير البورصة، ومن أهمها: مشروع بورصة النيل وبورصة السندات، وكان يعمل كخبير اقتصادي منذ عام 2004، كما

عمل لمدَّة ثلاث سنوات بدءاً من يوليو 2013 مستشاراً خارجياً لأنشطة رأس المال المخاطر والتأجير التمويلي بالبنك

الدولي بمصر.

كشف رئيس البورصة المصرية عن تحديث منهجية عمل مؤشرات البورصة لتتوافق مع أفضل الممارسات العالمية،

واعتزام تدشين مؤشر “تميز” للشركات الصغيرة يعتمد على تصنيف الشركات وفقاً لأدائها المالي، وكذلك التشاور مع

ثلاث شركات للإدراج في النصف الأول من العام الجاري.

 

وقال محمد فريد لبرنامج “شرق غرب” على قناة الشرق للأخبار اليوم، ” إن مؤشر EGX 30 كان لا يعكس الشركات

الكبيرة الحجم كما كان يُعتقد إنما الأكثر تداولاً منها فقط، لذلك تم تعديل منهجية إدراج الشركات بالمؤشر لتتوافق مع

أفضل الممارسات العالمية، أولها بأن يكون هناك حد أدنى من نسبة الأسهم حرة التداول، وعليه تم وضع معيار لذلك

يشترط للإدراج في المؤشر الرئيسي، أن تكون نسبة الأسهم الحرة تتجاوز متوسط أنشط 60 شركة، ليتم المزج ما بين

معدلات التداول وحجم الشركة، وهو ما يضمن نسبياً دخول شركات تجمع بين الحجم الكبير وبين حركة تداولها.

 

وأضاف فريد أن المعيار الثاني الذي تم تعديله، يتعلق بحركة دخول وخروج الشركات، حيث تم تحديث المعايير بصورة

أدت إلى انخفاض معدل التقلب – دخول وخروج شركات للمؤشر – إلى خمس شركات فقط مقابل معدل 10 شركات

في السابق.

 

وتابع: “نتيجة لذلك، وجدنا على سبيل المثال أن الحجم النسبي لإحدى كبريات الشركات في المؤشر وصل إلى 44%

نتيجة صغر حجم الشركات المدرجة في EGX 30، ولكن بعد استحداث هذه التعديلات انخفض وزنها تلقائياً إلى 36%،

ونأمل تباعاً مع التغييرات أن يحدث توزيع نسبي أفضل للشركات”.

 

قد يعجبك ايضا