مجلس محافظي الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد يُقلِّص مشتريات الأصول في سبتمبر

قال كريستوفر والر، عضو مجلس محافظي الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، إنه إذا أظهر تقرير الوظائف الأمريكي في الشهرين المقبلين مكاسب مستمرة، فإنه قد يدعم الإعلان المتوقع قريباً عن تقليص مشتريات السندات من قبل البنك المركزي.

وأضاف والر، يوم الاثنين، في مقابلة على شبكة “سي إن بي سي”: “أعتقد أنك قد تكون مستعداً للإعلان بحلول سبتمبر.

سيتوقف هذا على ما يظهره تقريرا الوظائف التاليين، فإذا جاءا بنفس القوة السابقة، فأعتقد أنك ستكون قد أحرزت التقدم الذي

تحتاجه، أما إذا لا، فأعتقد أنه من المحتمل أن تضطر إلى تأجيل الأمور بضعة أشهر”.

 

الفيدرالي الأمريكي يُبقي “الفائدة” عند مستوياتها المنخفضة ويواصل شراء الأصول

 

تثبيت الفائدة

 

وأبقت لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية، الأسبوع الماضي، على أسعار الفائدة بالقرب من الصفر، وقالت إنها ستحافظ على وتيرة

مشترياتها الشهرية البالغة 120 مليار دولار إلى أن يتم إحراز “المزيد من التقدم الكبير” في التوظيف والتضخم.

 

لكنها قالت أيضاً إن الاقتصاد قد أحرز تقدماً نحو هذه الأهداف، وأن صنّاع السياسة سيواصلون تقييم التقدم في الاجتماعات

القادمة.

 

وحثَّ عدد قليل من رؤساء الاحتياطي الفيدرالي الإقليميين، بما في ذلك رئيس والر السابق في فيدرالي سانت لويس، جيمس بولارد، البنك المركزي الأمريكي على البدء في تقليص مشتريات السندات الخريف المقبل في ضوء مخاطر ارتفاع التضخم.

 

 محافظي الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يطالب بالمزيد من الصبر

ومن ناحية أخرى، أكد رئيس الفيدرالي، جيروم باول، على أهمية الصبر، واستشهد بالتقدم المُحرز في التوظيف في المؤتمر

الصحفي اللاحق لاجتماع لجنة السوق المفتوحة في 28 يوليو.

 

وقال باول: “إننا نرى أنفسنا أمامنا بعض الطريق لنقطعه لنصل هناك”، وهذه الرسالة التطمينية توافقت مع تصريحات

المحافظة، لايل برينارد، يوم الجمعة.

 

وقال والر، إنه يتعين على الفيدرالي استغلال فرصة استمرار التعافي في سوق العمالة لكسب بعض المجال لنفسه، ليكون مرناً

بشأن رفع أسعار الفائدة في العام المقبل إذا اقتضى الأمر.

 

وأضاف: “إذا جاءت تقارير الوظائف كما أتصور في الشهرين المقبلين، فأعتقد أننا ينبغي أن نقلص المشتريات مبكراً وسريعاً

لضمان أننا في وضعٍ يسمح لنا برفع أسعار الفائدة في 2022 إذا اضطررنا لذلك، ولكن لا أقول إننا سنفعل”.

 

وأشار المسؤولون في الفيدرالي في يونيو إنهم سيحافظون على أسعار الفائدة بالقرب من الصفر حتى 2023، وفقاً لمتوسط

توقعاتهم، لكن 7 من أصل 18 صانع سياسة توقعوا رفع الفائدة العام المقبل.

قد يعجبك ايضا