مجموعة اتصالات الإماراتية توقع اتفاقا للاستحواذ على ٨,٧٪ من “اتصالات للاستثمار

مجموعة اتصالات الإماراتية

 

أعلنت مجموعة اتصالات الإماراتية عن توقيع اتفاقأ مع صندوق أبوظبي للتنمية للاستحواذ على حصة الصندوق في شركة اتصالات

للاستثمار في شمال أفريقيا والبالغة ٨,٧٪ من الشركة.

 

وبحسب الاتفاقية، ترتفع ملكية مجموعة اتصالات إلى ١٠٠٪ من الشركة، وسيؤدي هذا الاستحواذ إلى زيادة الملكية الفعلية لمجموعة اتصالات في اتصالات المغرب «مجموعة ماروك تليكوم» من ٤٨,٤٪ إلى ٥٣٪ .

 

أيضا  أضاف البيان أن شركة اتصالات للاستثمار في شمال أفريقيا تملك سوسيتي ديبارتيسيباشن دان لي تيليوميونيكشن (إس بي

تي)، والتي بدورها تمتلك حصة في اتصالات المغرب “مجموعة ماروك تليكوم”.

 

أيضا أفادت المجموعة بأن هذا الإجراء سيؤثر إيجابيا على صافي الأرباح الموحدة لمجموعة اتصالات نتيجة لانخفاض حصة الأقلية في

النتائج الموحدة، وارتفاع تدفق الأرباح المستقبلية من اتصالات المغرب “مجموعة ماروك تليكوم”.

 

أيضا  يذكر أن الأرباح الصافية لمجموعة اتصالات الإماراتية قدر ارتفعت بنسبة ٠.٣٪ إلى نحو ٢,٤ مليار درهم بالربع الثاني من العام

الحالي، وارتفع إجمالي عدد المشتركين بمقدار ٧٪ ليصل إلى ١٥٦ مليون مشترك. هذا وارتفعت إيرادات المجموعة بنحو ٦٪ إلى

١٣,٢ مليار درهم بالفترة ذاتها.

 

وتابعت المجموعة الإماراتية: “القيمة السوقية المتوقعة للاستحواذ هي ٥٠٥ ملايين دولار قابلة للتغيير بناء على ظروف السوق

السائدة قبل إتمام الصفقة مثل سعر الصرف الأجنبي، وسيتم تمويل عملية الاستحواذ من خلال قروض بنكية”.

 

وذكرت أن إتمام الصفقة يخضع لاستيفاء عدد من الشروط، وسيتم إعلام السوق بأي تطورات حول هذا الموضوع، وذلك وفقا

لقواعد وقوانين سوق الأوراق المالية المعمول بها.

 

وتمتلك اتصالات المغرب “مجموعة ماروك تليكوم” عمليات في ١١ دولة في المغرب وغرب أفريقيا، وتقدم خدمات الاتصالات، بما

في ذلك خدمات الهواتف المتنقلة والثابتة، والنطاق العريض، وخدمات تحويل الأموال عبر الهاتف، وخدمات الاتصالات الأخرى.الجدير بالذكر أن حصة الشركة التابعة للمجموعة في مصر بلغت نحو ١٧٪ من إجمالي مشتركي المجموعة، ٩٪ من إجمالي إيرادات

المجموعة بنهاية النصف الأول من العام الحالي.

 

 

 

قد يعجبك ايضا