محاكم دبي تعلن إنشاء محكمة متخصصة في “غسل الأموال

محاكم دبي

 

أعلنت محاكم دبي عن إنشاء محكمة متخصصة في “غسل الأموال”، وذلك في كل من المحكمة الجزائية الابتدائية ومحكمة

الاستئناف، لمكافحة شتى صور التلاعب والإجرام المالي، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لحكومة دبي اليوم الأحد.

 

قال طارش المنصوري، مدير عام محاكم دبي في تصريح: “إن إنشاء محكمة متخصصة لغسل الأموال في محاكم دبي يعزز جهود

الدولة لمواجهة الجرائم ذات الصلة بمكافحة جرائم غسل الأموال، وضمان ملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة”، كما أضاف قائلا:

“إن تلك الخطوة تأتي في إطار الالتزام المستمر بالمعايير الدولية الخاصة بمكافحة جرائم غسل الأموال، ما يسهم في تعزيز

المكانة التنافسية للدولة إقليميا وعالميا”.

محاكم دبي تكافح الجريمة الالكترونية المالية

كانت دبي أطلقت في ديسمبر ٢٠٢٠، المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، للإشراف على تنفيذ

استراتيجية وطنية لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، ضمن خطة العمل الهادفة إلى تعزيز نظام مكافحة الجرائم المالية في البلاد، وكذلك متابعة كافة المتطلبات الدولية وأداء الدولة في مجال الامتثال المالي، والمشاركة الفعالة في تبادل المعلومات

والتنسيق مع الشركاء والجهات التنفيذية والرقابية حول العالم والأمم المتحدة

 

 

 

في سياق متصل صرح البنك الدولي، اليوم الأربعاء، أن اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي، من المتوقع أن تنمو بمعدل كلي يبلغ ٢,٢٪؜ في

العام الجاري، بعد انكماش ٤,٨٪؜ في العام الماضي بسبب جائحة كورونا، وانخفاض أسعار النفط.

 

جاء في تقرير البنك الدولي أنه في ظل إحراز تقدم في الآونة الأخيرة في توزيع لقاحات كورونا على مستوى العالم، وانتعاش

الإنتاج والتجارة عالميا، فإن احتمالات التعافي الاقتصادي أقوى الآن عنها في نهاية العام الماضي.

 

تشير التوقعات، رغم استمرار المخاطر، إلى نقلة إيجابية شاملة، لاقتصاد مجلس التعاون الخليجي قدرها ٢,٢٪؜ في ٢٠٢١،

بمتوسط نمو سنوي ٣,٣٪؜ في ٢٠٢٠.

 

كان صندوق النقد الدولي قد توقع في إبريل الماضي، تعافي معظم اقتصادات منطقة الخليج هذا العام بوتيرة أسرع مما أشارت

إليه التقديرات سابقا، إذ رفع توقعه للنمو العالمي في ٢٠٢١ إلى ٦٪؜ من ٥,٥٪؜ قبل أقل من ٣ أشهر.

 

توقع صندوق النقد كذلك، نمو اقتصاد السعودية، وهو الأكبر في المنطقة، بشكل أقوى على صعيد القطاع غير النفطي.

 

يذكر أن صندوق النقد الدولي قال إن إنفاقا عاما غير مسبوق لمكافحة جائحة كورونا، خاصة في الولايات المتحدة، سيدفع النمو

العالمي بنسبة ٦٪؜ هذا العام، وهي تعد أسرع وتيرة نمو منذ عام ١٩٧٦.

 

 

 

قد يعجبك ايضا