“مركزي” الإمارات يرجّح انكماش اقتصاد البلاد هذا العام

أبو ظبي – فوربس أعمال | رجّح مصرف الإمارات المركزي يوم الأربعاء انكماش اقتصاد البلاد هذا العام بنسبة 3.6 بالمئة؛ مرجعًا ذلك لتباطؤ النشاط الاقتصادي الذي تسبّبت به جائحة “كورونا”.

جاء ذلك في تقرير أصدره البنك المركزي عن الربع الأول لهذا العام.

وذكر البنك أنّه في الوقت الذي من المتوقع فيه أن يعقب التراجع في النشاط الاقتصادي للبلاد انكماش حاد في أرباع السنة التالية، فمن المتوقع أن يكون انكماش نمو غير قطاع الطاقة عند 4.1 بالمئة في 2020.

كما قال إنّ من المتوقع انكماش الناتج الإجمالي لقطاع النفط والغاز 2.4 بالمئة هذا العام.

وتوقّع البنك المركزي الإماراتي بدء تعافي النشاط الاقتصادي في البلاد خلال النصف الثاني من العام.

لكنّه قال إنّ تعافي المعنويات الاقتصادية سيتوقف على إجراءات الدعم الحكومية.

وأشارت إلى برامج تحفيز مقدّمة من البنك المركزي نفسه وحكومات الإمارات والحكومة الاتحادية المركزية.

كما يتوقع البنك المركزي في تقريره انخفاض نشاط التوظيف في الربعين الثاني والثالث للإمارات، ثم تعافيه في الربع الأخير من السنة.

وانكمش الاقتصاد الإماراتي بنسبة واحد بالمئة على أساس سنوي خلال الربع الأول من عام 2020 الجاري.

وهبط الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للبلاد بنسبة ثلاثة بالمئة خلال الفترة المذكورة.

في المقابل، زاد الناتج المحلي الإجمالي لقطاع النفط والغاز بنسبة 3.7 بالمئة على أساس سنوي خلال الفترة ذاتها.

وتضرّر اقتصاد الإمارات بشدّة جرّاء جائحة “كورونا” التي اجتاحت العالم، وفرضت قيودًا على الحركة.

وتعدّ إمارة دبي أكثر الإمارات تضرّرًا من الجائحة؛ وذلك لاعتمادها على السياحة كمصدر أساس لاقتصادها.

وتوقّفت عدة قطاعات اقتصادية في دبي بشكل شبه تام؛ ما فاقم بشدّة من تدهور الحالة الاقتصادية للإمارة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن ثلاثة مصادر مطّلعة أنّ حكومتي أبو ظبي ودبي تبحثان سبل دعم اقتصاد دبي عبر “ربط أصول” في الإمارتين.

ورجّح التقرير بأن يضطلع صندوق “مبادلة” الحكومي التابع لإمارة أبو ظبي بدور رئيسي في أي اتفاق بين الإمارتين.

ووفق أحد المصادر فإنّ أي دعم من أبو ظبي الغنية بالنفط لشقيقتها سيتم “تنسيقه عبر عمليات اندماج لأصول تتنافس فيها أبو ظبي ودبي بشكل مباشر أو حيث لهما ملكيات مشتركة”.

وتابع “الصفقة الأكثر ترجيحًا بأن تتم في الأمد القريب هي اندماج لأسواق الأسهم المحلية”.

ولم يستبعد المصدر ذاته حدوث عمليات اندماج بنوك بين الإمارتين.

ونقلت الوكالة عن مصدر ثان قوله إن صندوق “مبادلة” التابع لأبو ظبي سيقوم “بخطوة كبيرة في دبي”.

قد يعجبك ايضا