مشروع إسرائيلي اماراتي مشترك في مجال الذكاء الاصطناعي

مشروع اسرائيلي اماراتي مشترك في مجال الذكاء الاصطناعي

أعلنت الإمارات عن تنفيذ مشروع إسرائيلي اماراتي مشترك في مجال الذكاء الصناعي لخدمة أنظمة رعاية صحية والأمن العام .

 

على صعيد متصل تم الإعلان عن المشروع المشترك G42 الإماراتية مع شركة رافائيل  مقرها إسرائيل .

 

مشروع إسرائيلي اماراتي الأول من نوعة

 

اتفقت إسرائيل والإمارات على تطبيع العلاقات العام الماضي،

ومن المرجح أن يعمق التعاون بشأن البيانات العلاقات بين الدول الشرق أوسطية في المجال الأمني  وأيضا مجال النفط.

وتخطط الإمارات لتطوير نظام مضاد للطائرات بدون طيار مع شركة الطيران والفضاء الإسرائيلية “إسرائيل آيروسبيس”.

وتعد شركة “G42” -التي تصف نفسها كشركة ذكاء اصطناعي وحوسبة سحابية- أول شركة إماراتية تؤسس مكتباً في

إسرائيل. ويرأس الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن القومي الإماراتي وشقيق ولي عهد أبوظبي،

مجلس إدارتها.

وفي نفس السياق أعلن  سفير الإمارات إلى إسرائيل، محمد آل خاجة، في بيان: “لا يمثل المشروع المشترك بين

“رافاييل” و”G42″ مجرد مشروع بين شركتين وإنما تعاون استراتيجي يعزز العلاقات أكثر بين إسرائيل والإمارات”.

 

ويتضمن مجلس إدارة “G42” المدير التنفيذي، بينغ شياو، والمدير التنفيذي لشركة مبادلة للاستثمار -الصندوق السيادي الإماراتي بقيمة 232 مليار دولار- خليفة المبارك. واشترت “G42” العام الماضي مراكز بيانات من مبادلة مقابل حصة أقلية في الشركة.

 

وتضم محفظتها التكنولوجية شركة تستعد لبدء تجارب على المركبات ذاتية القيادة في أبو ظبي. ومن المقرر أيضاً أن تنتج “G42” ملايين الجرعات من لقاح “سينوفارم” الصيني في الإمارات، في أول صفقة لتصنيع اللقاح بالخارج.

 

وضخت شركة الملكية الخاصة الأمريكية “سيلفر ليك”، التي باعت حصة لمبادلة في 2020، “استثماراً هائلاً” في “G42” الأسبوع الماضي، حسبما قالت الشركة.

 

في نفس السياق تعد هذه الشراكة في إطار الاتفاقية التجارية التي تم توقيعها ما بين اسرائيل والامارات في مجال التجارة والتنمية والتي أثمرت عن تنفيذ عدد من الرحلات التجارية بين الطرفين

بدأت حكومتا الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل مناقشات رسمية لإنشاء ممرِّ سفر خالٍ من الحجر الصحي بين البلدين، للمسافرين الذين تلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا “كوفيد-19″، بهدف تسهيل حركة السفر لأغراض تجارية وسياحية ورسمية، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

قد يعجبك ايضا