مفاجأة “إيجابية”.. تراجع التضخم السنوي في مصر

القاهرة – فوربس بيزنس | أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر يوم الاثنين انخفاض التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية.

وقال الجهاز الإحصائي إنّ التضخّم السنوي لأسعار المستهلكين قد انخفض إلى 4.2٪ في يوليو/تمّوز من 5.6٪ في يونيو/حزيران.

وذكر أنّ التضخم على أساس شهري قد ارتفع إلى 0.4٪ في يوليو/تمّوز من 0.1٪ في يونيو/حزيران بشكل رئيسي.

وأرجع جهاز الإحصاء الصعود إلى ارتفاع بنسبة 11.2 في أسعار مجموعة الكهرباء والغاز ومواد الوقود الأخرى.

كما ارتفعت خدمات الفنادق 2.7 بالمئة.

وسجّلت خدمات مرضى العيادات الخارجية ارتفاعًا بنسبة 1.5 بالمئة.

ووصف ألين سانديب، رئيس قسم الأبحاث في شركة النعيم للسمسرة، الانخفاض في المعدل السنوي بأنه “مفاجأة إيجابية”.

وسلّط الانخفاض الضوء على انخفاض شهري بنسبة 0.9٪ في أسعار المواد الغذائية.

وقال سانديب إنّ طلب المستهلكين قبل وأثناء عطلة عيد الأضحى، التي بدأت في 31 يوليو/تموز، تباطأ على الأرجح.

وأوضح أنّ التباطؤ في الطلب جاء بسبب مخاوف بشأن الإنفاق في وقت يسود فيه عدم اليقين.

ومع ذلك، ظل معدل التضخم في يوليو/تمّوز أقل بكثير من هدف البنك المركزي في مصر البالغ 9٪ زائد أو ناقص ثلاث نقاط مئوية.

في آخر اجتماع للسياسة النقدية، عقد البنك المركزي سعر الإقراض لليلة واحدة عند 10.25٪ وسعر الإيداع لليلة واحدة عند 9.25٪.

وقال سانديب “ما زلنا نشعر أن البنك المركزي المصري سيحتفظ بخيله لشهرين كما نرى من خلال كل آثار الوباء”.

وتضرر اقتصاد مصر بشدّة من الإغلاق الناجم عن فيروس “كورونا” الوبائي الذي أصاب قطاع السياحة وقطاعات حيوية أخرى بالشلل.

وأدّى الإغلاق إلى خفض توقعات النمو للسنة المالية 2019/2020 إلى 4.2٪ من 5.6٪ قبل الأزمة.

ورفعت وزارة الكهرباءفي مصر أسعار الكهرباء بين 17 و26.7 بالمئة من السنة المالية الجديدة  2020 – 2021  التي بدأت في أول يوليو/تمّوز للمنازل.

كما رفعتها بنسبة 4.3 بالمئة على المتاجر التي تستهلك حتى 250 كيلووات ساعة شهريًا.

وقال الجهاز إنّ أسعار مجموعة الخضروات قد انخفضت 1.8 بالمئة، وانخفضت أيضًا أسعار الفاكهة 3.7 بالمئة.

أمّا أسعار اللحوم والدواجن فقد انخفضت 2.2 بالمئة، كما انخفضت أسعار الأسماك والمأكولات البحرية 2.3 بالمئة.

اقرأ أيضًا |

هذا ما جنته مصر من قناة السويس خلال خمس سنوات

قد يعجبك ايضا