منافس جديد يقتحم صفقة “تيك توك”.. هل يهزم مايكروسوفت؟

واشنطن – فوربس بيزنس | اقتحم منافس جديد صفقة الاستحواذ على تطبيق “تيك توك” الصيني في الولايات المتحدة الأمريكية، في وقت تتواصل مساعي شركة “مايكروسوفت” لإتمام الصفقة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدرين مطّلعين أنّ شركة “تويتر” قد وجّهت خطابًا إلى شركة “بايت دانس” الصينية المالكة للتطبيق الصيني.

وأعربت “تويتر” عن اهتمامها بالاستحواذ على عمليات “تيك توك” في الولايات المتحدة.

ونقلت الوكالة عن المصدرين “تشكيكهما بقوّة” في قدرة تويتر على التفوق على “مايكروسوفت” وإتمام مثل هذه الصفقة.

وأشار التقرير إلى أنّ خبراء أثاروا شكوكًا بشأن قدرة موقع التدوين المصغّر على تمويل أي صفقة محتملة مع “بايت دانس”.

وبحسب المصادر فإنّ القيمة السوقية لتويتر تقترب من 30 مليار دولار، وستحتاج لجمع رأس مال إضافي لتمويل الصفقة.

وأوضح أحد المصادر أن شركة “سيلفر ليك” الخاصة، أحد المساهمين في تويتر، أبدت اهتمامها بالمساعدة في تمويل الصفقة المحتملة.

وتقدّر قيمة الجزء الأمريكي من التطبيق الذي تملكه شركة “بايت دانس” بما بين 15 مليار و30 مليار دولار أمريكي.

وأفادت الوكالة العالمية بأنّ “تيك توك” و”بايت دانس” و”تويتر” أحجموا عن التعقيب على النبأ.

وتعرّض تطبيق “تيك توك” الصيني لانتقادات من مشرعين أميركيين بشأن مخاوف على الأمن القومي تتعلق بجمع البيانات.

كانت صحيفة “وول ستريت جورنال” أوّل من أورد نبأ دخول “تويتر” في محادثات أوّلية مع الشركة الصينية.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ “مايكروسوفت” ما تزال في صدارة المشترين المحتملين لشراء عمليات التطبيق في الأراضي الأمريكية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمهل عملاق التكنولوجيا الأمريكي “مايكروسوفت” مدة 45 يومًا لإتمام الصفقة مع الشركة الصينية.

وأمهل ترامب مايكروسوفت حتى 15 سبتمبر/أيلول المقبل لإتمام الصفقة.

وتوعّد الرئيس الأمريكي بحظر تطبيق “تيك توك” في الولايات المتحدة حال فشل صفقة الاستحواذ.

وتتعرض شركة “بايت دانس” الصينية مالكة التطبيق الشهير لضغوط لبيع أعمالها في الولايات المتحدة.

وتتّهم إدارة الرئيس الأمريكي مالكي التطبيق وشركات صينية أخرى بتقديم بيانات المستخدمين إلى الحكومة الصينية.

وتقول الإحصائيات إنّ نصف مليار شخص نشط يستخدمون تطبيق “تيك توك” على مستوى العالم، من بينهم نحو 80 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية.

قد يعجبك ايضا