منظمة البلدان المصدرة للبترول تقر زيادة الانتاج 400 ألف برميل

منظمة البلدان

 

أبلغتنا مصادر في وقت سابق أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها سيلتزمون بخطة زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف

برميل يوميًا خلال اجتماع أوبك + في وقت لاحق اليوم الخميس ،على الرغم من دعوات المستهلكين بقيادة الولايات المتحدة.

لزيادة الإمدادات لتهدئة ارتفاع الأسعار.

 

وقال مصدر مطلع على تفاصيل اجتماعات أوبك + لـ «الشرق» إن سوق النفط العالمية حاليا في وضع متوازن ومطمئن ،مشيرا إلى أن كل تصريحات وزراء أوبك + تدعم سياسة الإنتاج الحالية.

 

ورفضت السعودية ،أكبر منتج للنفط في العالم ،بالفعل دعوات لمنظمة أوبك + ،التي تضم أوبك وحلفائها ،لزيادة الإنتاج أكثر. كما

دعمت الكويت والعراق خطة الإنتاج الحالية.

 

قالت مصادر في أوبك + إن الولايات المتحدة لديها طاقة إنتاجية فائضة كافية لرفع الإنتاج بنفسها إذا كانت تريد مساعدة العالم

 

في تسريع التعافي الاقتصادي.

ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات فوق 86 دولارًا للبرميل هذا الأسبوع مع زيادة أوبك + للإمدادات تدريجياً

وانتعاش الطلب.

منظمة البلدان

لكن المنتجين قلقون من التحرك بسرعة كبيرة خوفًا من تكرار الانتكاسات في الحرب ضد جائحة COVID-19.

 

وقال مصدر من أوبك لرويترز “على الرغم من ضغوط المستهلكين ،أعتقد أن قرار أوبك + في اجتماعها الرابع من نوفمبر من

المرجح أن يحافظ على زيادة 400 ألف برميل يوميا” مضيفا أن مؤيدي زيادة الإنتاج أقلية.

 

وقال مصدر آخر إن المحادثات ستبدأ اليوم الخميس باجتماع لجنة المتابعة الوزارية المشتركة. ومن المقرر عقد اجتماع صنع القرار

لجميع وزراء أوبك + في الساعة 1400 بتوقيت جرينتش. بالإضافة إلى ذلك ،قال مندوب من أوبك + “آمل ألا تكون هناك أي

تغييرات”.

 

حث نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم السبت دول مجموعة العشرين المنتجة للطاقة التي لديها طاقة فائضة على زيادة

الإنتاج لضمان انتعاش أقوى للاقتصاد العالمي.

 

جاء بيانه كجزء من جهد أوسع للبيت الأبيض لتعزيز دعم الكونجرس لسياسة الشرق الأوسط التي تتعارض مع العديد من

الديمقراطيين.

 

وتوقع مصدر من روسيا أيضًا ألا تؤثر هذه الدعوات على قرار أوبك + ،قائلاً إنه من المفترض أن نتمسك بالخطة الحالية.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا