هبوط جماعي للأسهم المصرية بسبب مبيعات الأجانب

هبوط جماعي للأسهم المصرية بسبب مبيعات الأجانب

 

 القاهرة فوربيزنس هبطت الأسهم المصرية بشكل كبير مع افتتاح تعاملات جلسة الاثنين الصباحية حيث سجلت الأسهم خسائر فادحة مدفوعة بشكل أساسي بارتفاع حجم  مبيعات الأجانب .

 

كذلك   خسر رأس المال السوقي للبورصة المصرية قرابة 14.6مليار جنيه.

حيث بدأت التعاملات مع تسجيل رأس المال السوقي للبورصة  عند 646.12 مليار جنيه .

حيث سجل مع نهاية التعاملات مستويات 631.2مليار جنيه .

كذلك  صرح المهندس نجيب ساويرس  رئيس مجلس ادارة اوراسكوم القابضة .

حيث ذكر إن تراجعات البورصة المصرية خلال الفترة الأخيرة تعكس تزايد اهتمام المستثمرين بالأسواق المتقدمة مع اتجاه للتخارج من الأسواق الناشئة

ومنها السوق المصرية.

أيضا أضاف ساويرس في تصريح لـ”الشرق” أن تزايد الاستثمار الأجنبي في مصر سيدعم سوق المال مستقبليا.

 

وذكر متعاملون إن مفاوضات سد النهضة ومضاربات واتجاه هيئة الرقابة المالية لتقنين عمليات الشراء بالهامش .

قد ساهموا في هذة الموجة من  التراجعات.

 

تصريح رئيس شركة ثري واي للأوراق المالية عن الأسهم المصرية

أيضا صرحت رئيس مجلس إدارة شركة ثري واي للأوراق المالية، رانيا يعقوب في لقاء صحفي.

حيث ذكرت إن سبب  انخفاض مؤشرات البورصة المصرية خلال تداولات اليوم يرجع لعمليات “إغلاق المراكز.

وسط حالة من المخاوف غير المبررة لدى بعض الشركات بشأن تعديل بعض قواعد الشراء الهامشي.

 

اغلاقات سلبية تخيم على مؤشرات الأسهم المصرية

 

على صعيد التداولات فقد خيم اليوم اللون الأحمر على التعاملات.

حيث تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX 100 بحوالي 5% وايضا المؤشر Egx 30 بحوالي 2.5% .

 

كل هذه الضغوط البيعية دفعة المؤشرات الرئيسة للبورصة المصرية إلى الهبوط يخيم اللون الأحمر على اغلاقات المؤشرات الرئيسية .

 

على صعيد اخر اعلن البنك المركزي المصري من قبل عن  إطلاق صندوق جديد لدعم سوق المال المصري بقيمة مليار جنية.

ذلك من اجل المساهمة في دعم الشركات المدرجة في السوق المصري .

حيث ذكر نائب رئيس البنك المركزي المصري رامي أبو النجا في حوار تلفزيوني

أن البنك المركزي أسس صندوقاً بقيمة مبدئية تُقدر بمليار جنيه.

ذلك من أجل ضخ السيولة في بورصة الأوراق المالية، والتي تضررت في الفترة الأخيرة.

 

حيث ذكر أبو النجا، لقناة “الشرق للأخبار” مع الإعلامية زينة صوفان ببرنامج جلسة المساء.

إن السيولة المخصصة للصندوق سيتم تمويلها من مخصصات.

أيضا أعلن عنها المركزي العام الماضي بقيمة 20 مليار جنيه لدعم سوق المال المصري.

 

وأضاف قائلاً، إن الهدف من الصندوق هو حماية استقرار البورصة المصرية.

وتعميق وتطوير سوق المال في مصر.

وإن القيمة المرصودة للصندوق مبدئية، سيتم مراجعتها بصورة دورية زيادتها عند الحاجة.

 

حيث كانت هيئة الرقابة المالية في مصر صرحت في منشور رسمي .

 

كذلك  ذكرت إنَّها اتفقت مع البنك المركزي المصري على إنشاء صندوق يتمُّ من خلاله ضخ مزيد من السيولة في بورصة الأوراق المالية.

 

 

 

قد يعجبك ايضا