هبوط في اسعار الاسهم الامريكية في مستهل تعاملات جلسة الاربعاء

هبوط في اسعار الاسهم الامريكية في مستهل تعاملات جلسة الاربعاء

 

لندن ـ فوربس بيزنس تراجعت غالبية اغلاقات الاسهم الامريكية خلال جلسة التداول بالأمس الثلاثاء .

 

حيث تراجعت أسعار المؤشرات الرئيسية للأسهم الامريكية على راسها الداو جونز الصناعي.

في ظل حالة الترقب والانتظار التي تسيطر على الأسواق الامريكية  استعدادا لما سوف تسفر الاجتماعات .

 

 

 

حيال توقعاتها لمعدلات النمو والتضخم والفائدة, مما سيكون لها تأثير عظيم على أسعار الاسهم الامريكية .

 

 

 

ويبدأ اليوم اجتماع الاحتياطي الاتحادي لمناقشة السياسة النقدية وسبل بلوغ أهداف التضخم والتوظيف. 

 

 وعلى صعيد اخر متصل سوف يعلن البنك المركزي اليوم  عن قرار الفائدة مع توقعات بتثبيتها قرب الصفر دون تغيير.

 

 

 

يتبع ذلك مؤتمر صحفي لرئيس البنك المركزي الأمريكي  جيروم باول مما سيكون له تأثير كبير على اسعار الاسهم الامريكية  .

 

 

في سياق اخر متصل كشفت القراءات الاخيرة عن مكتب الاحصاء الامريكية انخفاض مؤشر مبيعات التجزئة بنسبة 3% .

 

علي صعيد التعاملات السعرية علي الاسهم  الامريكية في السوق الامريكية فقد  جاءت باللون الأحمر في ختام التداولات.

 

حيث  انخفض مؤشر “داو جونز” بنسبة 0.4% (ما يعادل 127 نقطة) إلى 32826 نقطة، وسجل أعلى مستوى عند 32966 نقطة وأقل مستوى عند 32778 نقطة.

في نفس السياق انخفض “إس أند بي 500” بنسبة 0.1% (ما يعادل 6 نقاط) إلى 3962 نقطة، وسجل أعلى مستوى عند 3981 نقطة وأقل مستوى عند 3953 نقطة.

 

في الوقت نفسة  صرح أحد كبار مستثمري وول ستريت السيد بيل جروس عن توقعاته حيال الحركة المقبلة من جانب الفيدرالي الامريكي  وتاثيرها على الاسهم الامريكية.

حيث ذكر بأن الفيدرالي الامريكية سيكون مجبرا على التدخل من اجل السيطرة علي معدلات التضخم التي سوف تصل الي  3%

مما سوف يجير البنك الامريكي على التدخل حينها من خلال رفع معدلات الفائدة كمحاولة فعالة من أجل كبح جماح التضخم المرتفع .

 

وقال جروس إنه متشائم بالنسبة لعائد سندات الخزانة الأمريكية أجل 10 سنوات وأجل 30 عام.

 على صعيد متصل  ويراهن على أن الفيدرالي سيكون مجبرًا على التدخل وشراء السندات، مع اتجاه معدلات التضخم لـ 3% و4%.

وذكر جروس: “لدى حدس بأن ما عرف في الماضي بـ “العملية تويست*” فبعد الحرب العالمية الثانية  .

 

يحاول الاحتياطي الفيدرالي حاول الفيدرالي إبقاء معدلات الفائدة مستقرة .

 

وربما ستكون العملية تويست في مستقبلنا القريب، في حين لا يمتلك الفيدرالي سوى تريليون دولار للإنفاق الصريح، وسيبدأ بشراء المزيد من آجل 10 و20 و30 عام لإبقاء العوائد طويلة.

 وفي نفس سياق المقابلة  يراهن جروس أيضًا على أن الفيدرالي بدأ بالفعل عملية تويست، كأداة نقدية استخدمها في السابق لتخفيض معدلات الفائدة.

 

بشراء وبيع سندات الخزانة الأمريكية مختلفة الآجال، بعد الارتفاع القوي في عوائد السندات خلال الأسبوعين الماضيين.

قد يعجبك ايضا