هذا ما تتوقعه تركيا بعد اكتشاف أكبر حقل غاز في البحر الأسود

أنقرة – فوربس بيزنس | قال وزير الطاقة التركي فاتح دونماز يوم السبت إنّ تركيا تتوقّع انخفاض وارداتها من الطاقة بشكل كبير بعد اكتشاف غاز طبيعي كبير في البحر الأسود.

وأضاف الوزير التركي بأنّ المزيد من الاكتشافات قد تتمّ في منطقة أخرى يجري تقييمها الآن.

وكان الرئيس رجب طيب أردوغان أعلن يوم الجمعة الماضي عن اكتشاف حقل غاز طبيعي.

وبيّن أردوغان أنّ حقل الغاز المكتشف تبلغ مساحته 320 مليار متر مكعب (11.3 تريليون قدم مكعب).

وذكر أنّ العمل في الحقل المكتشف يمكن أن يبدأ في أقرب وقت ممكن بحلول عام 2023.

وشدّد الرئيس التركي في حينه على أنّ تركيا مصممة على أن تصبح مصدرا صافيا للطاقة.

وإذا تمكّنت تركيا من استخراج الغاز تجاريًا، فقد يؤدي ذلك إلى إنهاء اعتمادها على روسيا وإيران وأذربيجان في واردات الطاقة.

وبلغت تكلفة واردات الطاقة في تركيا 41 مليار دولار العام الماضي.

وأيّ خفض في واردات تركيا من الطاقة سيعزّز أيضًا المالية العامة للحكومة.

كما سيساعد في تخفيف عجز الحساب الجاري المزمن الذي ساعد في دفع الليرة التركية إلى مستويات قياسية منخفضة مقابل الدولار.

وأضاف وزير الطاقة التركي “مع هذا الاكتشاف، نتوقع انخفاضًا خطيرًا في الواردات”.

وتابع “لقد وضعنا الأساس لمواطنينا لاستخدام الغاز الطبيعي بتكاليف اقتصادية أكبر بكثير”.

وذكر الوزير دونماز أنّ هناك مساحة جديدة تبلغ 6000 كيلومتر مربع تخضع لتقييم الخبراء.

وقال إنّ بلاده تتوقّع رؤية هياكل مماثلة لما تمّ اكتشافه.

“يمكننا القول بالفعل إنً الغاز الذي سننتجه بأنفسنا سيكون اقتصاديًا أكثر من الغاز الذي نستورده”، يؤكّد وزير الطاقة.

ويوضح “لا مفر من أن تنخفض الأسعار حيث يكون المنتج وفيرًا.”

يشار إلى أنّ تركيا تستكشف أيضًا الهيدروكربونات في البحر الأبيض المتوسط ​.

وقد أثارت عمليات المسح التي تجريها سفينة تنقيب تركية في المياه المتنازع عليها احتجاجات من اليونان وقبرص.

والأسبوع الماضي وقع “حادث تصادم” بين سفن حربية يونانية وتركية كانت تراقب سفينة استطلاع تركية.

اقرأ أيضًا |

تركيا تجري محادثات بشأن “المبادلة” والليرة تهبط بفعل التضخم

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.