هكذا أثّرت ضريبة القيمة المضافة على الاقتصاد السعودي

الرياض – فوربس بيزنس | دخل في 1 يوليو/تمّوز الماضي قرار إضافة ضريبة القيمة المضافة في المملكة العربية السعودية حيّز التنفيذ بشكل رسمي.

وكانت المملكة السعودية، أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، أعلنت في شهر مايو/أيار زيادة ضريبة القيمة المضافة لثلاثة أمثالها.

وأقرّت الحكومة السعودية قرار فرض الضريبة بهدف تعزيز ماليتها العامة، التي تضررّت بفعل جائحة فيروس “كورونا” الوبائي، وانهيار أسعار النفط.

وعلى إثر تنفيذ هذا القرار، أظهرت بيانات رسمية يوم الأحد أن مؤشر أسعار المستهلكين في السعودية قفز إلى 6.1 بالمئة في يوليو/تموز مقارنة به قبل عام.

وجاء هذا التضخّم في الأسعار بفعل قرار السلطات السعودية زيادة ضريبة القيمة المضافة إلى ثلاثة أمثالها.

وقد تسارع تضخم أسعار المستهلك بسبب زيادة ضريبة القيمة المضافة من 5 ٪إلى 15 ٪في 1 يوليو.

وبحسب الهيئة العامة للإحصاء السعودية فإنّ هذه الزيادة كان لها تأثير عام على التضخم السنوي.

وذكرت الهيئة في الإحصائية المنشورة عبر موقعها الإلكتروني أنّ جميع الأقسام الرئيسة شهدت ارتفاعًا في الأسعار مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق.

وقالت إنّ مؤشر التضخم تأثر بشكل أساسي من ارتفاع متوسط الأسعار في الأغذية والمشروبات بنسبة 14.3٪، والنقل بنسبة 7.3%.

وبيّنت أنّ مؤشر أسعار المستهلك بعد فرض ضريبة القيمة المضافة قد ارتفع بنسبة 5.9% مقارنة بشهر يونيو/حزيران السابق.

وأوضحت أنّ الارتفاع جاء متأثّرًا على الأغلب بالارتفاع في متوسط أسعار قسم النقل بنسبة 13.7%، وقسم الأغذية والمشروبات بنسبة 7.4%.

وذكرت الهيئة الإحصائية السعودية أنّ انخفاض أسعار الوقود والبنزين بنسبة 17.1% و15.5% على التوالي قد عوّض جزئيًا عن زيادات الأسعار في فئات أخرى من الاستهلاك.

يشار إلى أنّ مؤشر أسعار المستهلك في السعودية يعكس التغيرات في الأسعار التي يدفعها المستهلكون مقابل سلة ثابتة من السلع والخدمات.

وتتكوّن هذه السلة الثابتة من 490 عنصرًا، تمّ اختيارها وتحديدها بناء على نتائج مسح أجرته الهيئة عام 2018.

وتقول الهيئة إنّها تقوم بجمع الأسعار المعنية من خلال الزيارات الميدانية لنقاط البيع.

وتقوم الهيئة بنشر إحصاءات مؤشر أسعار المستهلك على أساس شهري.

ونقلت وكالة “رويترز” عن محلل اقتصادي توقّعه بأن تقفز نسبة التضخم في السعودية إلى ما بين 5.5 وستة بالمئة على أساس سنوي في شهر أغسطس/آب الحالي.

كما توقّع أنّ تبقى قرب هذا المستوى المرتفع من التضخم معظم عام 2021 المقبل.

اقرأ أيضًا |

رئيس “أرامكو” السعودية يكشف أسباب تراجع العائدات

قد يعجبك ايضا