هكذا سيوزّع الملياردير وارن بافت ثروته بعد وفاته

واشنطن – فوربس بيزنس | كشف المستثمر ورجل الأعمال الأمريكي الملياردير وارن بافت يوم الأربعاء عن الطريقة التي سيوزّع بها ثروته المليارية بعد وفاته.

وأعلن بافت (89 عامًا) عن تبرّعه بمبلغ 2.9 مليار دولار من أسهم شركة بيركشاير هاثاواي لـ5 مؤسسات خيرية، من بينها مؤسسة “غيتس”.

كمل وكشف رئيس شركة “بركشاير هاثاواي” أنّه وفقًا لإرادته، لن يُباع أي من أسهمه بعد وفاته.

وبدلاً من ذلك، قرّر الملياردير الأمريكي أن يوزّع هذه الأسهم كـ”منح خيرية” على مدى 12 إلى 15 عامًا.

وإلى جانب مؤسسة بيل وميليندا غيتس، سيذهب 16 مليون سهم إلى 4 مؤسسات أخرى.

والمؤسسات الأربع هي مؤسسة سوزان طومسون بافت، ومؤسسة شيروود، ومؤسسة هوارد جي بافت، ومؤسسة نوفو.

وذكر تقرير لمجلة “فوربس” أنّ الهدية التي أعلن عنها بافت هي جزء من خطة العطاء السنوية التي بدأها في عام 2006.

وبموجب خطة العطاء السنوية، حوَّل بافت فئة جزء من أسهمه من أ إلى ب؛ حتى يتمكّن من التبرع بها.

وبتبرّعه الأخير، فإنّ وارن بافت يكون قد قدّم أكثر من 37 مليار دولار من ثروته كتبرّعات خلال السنوات الـ14 الماضية.

وأوضح أنّه بعد إتمام عملية التبرع، فإنّ عدد أسهم بافت في بيركاشير سيصبح 248734 سهمًا فئة أ.

وتبلغ قيمة هذه الأسهم 67.5 مليار دولار.

كما كشف الملياردير الأمريكي وارن بافت أيضًا عن الفوائد الضريبية البسيطة التي حصل عليها بفضل هذه التبرعات الخيرية على مر السنين.

وأوضح أنّ هذه التبرّعات الخيرية أسهمت في خفض ضرائب الدخل الفيدرالية وضرائب نبراسكا المجمّعة التي دفعها.

وتقدّر مجلة “فوربس” الاقتصادية المتخصّصة صافي ثروة بافت بـ71.4 مليار دولار أمريكي قبل التبرّع الأخير الذي أعلنه عنه.

وبيّن التقرير أنّ الملياردير والمستثمر الأمريكي حدّد خططه لمصير حصته في شركة “بيركشاير هاثاواي” بعد وفاته في رسالته السنوية إلى المساهمين في شهر فبراير/ شباط.

وذكر أنّ بافت كتب في رسالته أنّه وفقًا لإرادته، لن يُباع أي من أسهمه بعد وفاته.

وبدلاً من ذلك، ستوزَع أسهم بافت كـ”منح خيرية” على مدى 12 إلى 15 عامًا، وفق ما ذكرت الرسالة.

يشار إلى أنّ وارن بافت ولد في ولاية نبراسكا الأمريكية عام 1930.

قد يعجبك ايضا