هل سيمتلك الاقتصاد الأمريكي سوق عمل قوي ؟

واشنطن- فوربس بيزنس | قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول إن الاقتصاد الأمريكي بعيد كل البعد عن امتلاك سوق عمل قوي.

وقال في النادي الاقتصادي في نيويورك “في الأشهر القليلة الماضية، توقف تحسن ظروف سوق العمل مع زيادة معدل الإصابات بشكل حاد”.

وأضاف: “على وجه الخصوص، انخفضت الوظائف في قطاع الترفيه والضيافة بأكثر من 1/2 مليون في ديسمبر و61000 أخرى في يناير”.

وشدد باول على أن ارتفاع معدل البطالة في بداية الوباء كان بالكامل تقريبًا بسبب فقدان الوظائف المؤقتة.

وتابع “لكن فقدان الوظائف الدائم زاد مع استمرار بعض قطاعات الاقتصاد في معاناتها من فيروس كورونا”.

وفي إشارة إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يهدف إلى الحد الأقصى من التوظيف على المدى الطويل، قال إن البنك المركزي يريد الحفاظ على سوق عمل قوي.

وذلك وفق تعبيره “دون التسبب في زيادة غير مرغوب فيها في التضخم”.

وأضاف “بالنظر إلى عدد الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم واحتمال أن يكافح البعض للعثور على عـمل في اقتصاد ما بعد الوباء”.

ويكون ذلك وفق باول بتحقيق الحد الأقصى من فرص العمل والحفاظ عليه سيتطلب أكثر من سياسة نقدية داعمة.

وانخفض معدل البطالة في الولايات المتحدة بنسبة 0.4 نقطة مئوية إلى 6.3٪ في يناير.

وجاء ذلك، مقارنة بالشهر السابق لكن لا يزال هناك 10.1 مليون عاطل عن العمل في أكبر اقتصاد في العالم.

وجاءت هذه الأرقام وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن وزارة العمل.

موضوعات أخرى:

ما هي توقعات الإنفاق في عيد الحب بالولايات المتحدة هذا العام ؟

قد يعجبك ايضا