وزارة العدل الأمريكية توافق على منح الفيفا 200 مليون دولار تعويض

وزارة العدل الأمريكية

 

وافقت وزارة العدل الأمريكية على منح الفيفا، الاتحاد الدولي لكرة القدم، واتحادين تابعين تعويضات بحوالي 200 مليون دولار؛

كونهم ضحايا في تحقيق دولي طويل واتهامات فساد.

تأتي هذه التعويضات بعد تحقيق جرى في عام 2015 ضد مديرين تنفيذيين للتسويق الرياضي ومسؤولي الاتحاد الدولي لكرة

القدم والتي توسعت إلى تحقيق عالمي. وأعلنت الوزارة الثلاثاء أنها منحت المنظمات التماساً مشتركاً بالعفو، ووافقت على صرف

تعويض مبدئي بـ 32.3 مليون دولار من الأموال المصادرة. وقد وافق المدعون الأمريكيون في نهاية المطاف على دفع ما يزيد عن

201 مليون دولار للمتضررين.

 

مشجعو كرة القدم يرفعون البطاقة الحمراء بوجه شركات الملكية الخاصة

 

قالت وزارة العدل في بيان إنه سيتم توزيع الأموال المصادرة من المتهمين من خلال إجراءات العفو على المتضررين من تلك

الجرائم، بما فيها اتحادات كرة القدم التي تعرضت للاحتيال على يد مسؤولي كرة القدم الفاسدين.

 

وحتى الآن، أسفرت المحاكمات عن توجيه اتهامات لما يزيد عن 50 من الأفراد والشركات في أكثر من 20 دولة. وتتعلق الاتهامات

بعرض واستلام رشاوى، ومدفوعات قدمتها شركات تسويق رياضي لمسؤولي كرة القدم مقابل حقوق البث والتسويق لبطولات

وفعاليات كرة القدم المختلفة.

غولدمان ساكس” يفشل مجدداً في كرة القدم

 

إضافة إلى الفيفا، ستذهب هذه التعويضات إلى كونكاكاف، اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى لكرة القدم، وكونميبول، اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، واتحادات كرة قدم وطنية أخرى، بحسب تصريح الوزارة.

 

وزارة العدل الأمريكية

 

يضع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اللمسات الأخيرة على حزمة إنقاذ تقدر قيمتها بما يصل إلى 6 مليارات يورو (7 مليارات دولار)

لمساعدة كرة القدم الأوروبية على التعافي من تأثير الوباء، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

 

يعد التمويل جزءاً من استراتيجية ثلاثية مقترحة من قِبل الهيئة الحاكمة لكرة القدم الأوروبية، ستُحدَّد خلال الأسابيع المقبلة

لمساعدة الأندية، بعد أكثر من عام على إغلاق الملاعب، بالإضافة إلى انخفاض عائدات بث المباريات.

 

انهيار دوري كرة القدم الأوروبي الانفصالي بعد ثورة الجماهير

 

قال الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم بسبب سرية المعلومات إن خطة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تتضمن

تسهيلات تمويلية من مليارين إلى 6 مليارات يورو، كما تتضمن صندوق طوارئ مالياً للحماية من الأزمات المستقبلية، وقواعد

جديدة لضمان عدالة التعامل. وأضاف الأشخاص أنه سيكون لدى الأندية بموجب هذه المقترحات إمكانية الحصول على أموال

بمعدلات اقتراض منخفضة، وستكون قادرة على إعادة هيكلة الديون الحالية على فترات أطول بين خمس إلى سبع سنوات.

 

أجرى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم محادثات مع شركة الاستثمار “سنتريكوس لإدارة الأصول” التي تتخذ لندن مقراً لها، بشأن

تمويل هذه الخطط، حسب تقرير من “بلومبرغ نيوز” في أبريل.

 

رفض ممثل عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التعليق على الأمر.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا