وزير الطاقة الامريكي يتفق مع نظيره السعودي على ضبط أسعار النفط

وزير الطاقة الامريكي يتفق مع نظيره السعودي على ضبط أسعار النفط

فوربيزنس الرياض  في اتصال هاتفي  ما بين وزير الطاقة الامريكية مع نظيره السعودي اتفقا  على اهمية التوصل الى اتفاق ما بين أعضاء مجموعة الاوبك + والولايات المتحدة من أجل ضبط كمية المعروض من النفط 

 

يأتي هذا في الوقت الذي خفضت فيه الولايات المتحدة توقعتها لحجم الطلب العالمي على النفط في ظل انتشار فيروس الكورونا .

خيارات متنوعة على الطاولة

وعلى صعيد اخر ذكر مندوبون الأعضاء في المنظمة، إنَّ التحالف النفطي يتجه نحو محادثات اليوم الخميس مع عدَّة خيارات مطروحة للمناقشة.

 بما في ذلك الحفاظ على تخفيضات الإنتاج الحالية، أو إجراء زيادة متواضعة. 

وأشارت تصريحات كبار مسؤولي التجمع النفطي إلى نهج حذر، مع التركيز على هشاشة الطلب، وخطر عودة ظهور كوفيد-19.

ارتفع سعر خام برنت بنسبة 1.4% إلى 63.61 دولاراً للبرميل في الساعة 9:52 صباحاً في لندن.

 

وقالت الوزيرة جيرانه ولم في تغريدة عبر تويتر: “لقد أجريت مكالمة مثمرة مع وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان آل سعود اليوم.

وأكَّدنا من جديد على أهمية التعاون الدولي لضمان مصادر الطاقة بأسعار معقولة وموثوقة للمستهلكين”.

مضيفةً أنَّ الطرفين ناقشا “التعاون الوثيق لحلِّ التحديات المشتركة، وتطوير مصادر الطاقة المتجددة، وزيادة الكفاءة.

وتقليل الميثان في إنتاج النفط والغاز، وتطوير أشكال نظيفة من الهيدروجين لمكافحة التغيير المناخي”.

 

العمل على اتاحة النفط بأسعار معقولة 

على صعيد آخر يتفق معظم المسؤولين سواء في الجانب الأمريكي او الجانب السعودي .

وايضا اعضاء مجموعة الأوبك على أهمية العمل سويا من اجل اتاحة النفط بالأسعار المعقولة .

حيث كان من المتوقَّع على نطاق واسع أن تحافظ منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وحلفاؤها على قيود الإنتاج لمدَّة شهر آخر على الأقل.

تاكيدا لهذا الرأي، خفَّض الخبراء الفنيون في التحالف تقديراتهم للطلب يوم الثلاثاء.

تصريحات امين منظمة الأوبك 

لكن في تصريحاته الافتتاحية أمام لجنة وزارية يوم الأربعاء،

حذَّر الأمين العام لـ”أوبك”، محمد باركيندو، من أنَّ الطلب على النفط لا يزال هشاً.

حيث صرح باركيندو للجنة الوزارية التحضيرية لاجتماع تحالف “أوبك+” الرئيسي المقرر عقده يوم الخميس

انة لا ينبغي أن نكون في الخارج نشتمُّ رائحة الزهور بعد”؛ مشدِّداً على أنَّ السوق النفطية “محاطة بالشكوك.

ايضا مع انتشار سلالات متحوِّرة من كوفيد-19، والتبني غير المتكافئ للقاحات،

والمزيد من عمليات الإغلاق، وموجات ثالثة من الإصابات بالفيروس] في العديد من البلدان”.

ومع ذلك، تشير بيانات التحالف إلى الحاجة لتوخي الحذر.

فقد خفَّض مسؤولون من اللجنة الفنية المشتركة لتحالف “أوبك+”، التي اجتمعت يوم الثلاثاء، تقديراتهم لنمو الطلب العالمي على النفط هذا العام إلى 5.6 مليون برميل يومياً من 5.9 مليون في السابق. وكان التعديل الأكثر وضوحاً يتعلَّق بالفترة من أبريل إلى يونيو المقبلين، إذ يُتوقَّع أن ينخفض متوسط الاستهلاك بمقدار مليون برميل يومياً عن التقديرات السابقة.

 

 

قد يعجبك ايضا