1.5 مليون طلب بطالة جديد في الولايات المتحدة خلال أسبوع

واشنطن – فوربس بيزنس | سجّلت الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي تقديم 1.5 مليون طلب بطالة جديد، لتستمر بذلك مطالبات البطالة الأسبوعية فوق 1 مليون للأسبوع الثالث عشر على التوالي.

وجاءت الزايدة الجديدة في طلبات الإعانة مع استمرار جائحة “كورونا” في ضرب الاقتصاد الأمريكي.

وكان اقتصاديون توقّعوا تسجيل 1.3 مليون طلب إعانة، لكنّ الطلب الحقيقي كان أعلى.

واستمر عدد المطالبات المرتفعة حتى مع إعادة فتح جميع الولايات بدرجات متفاوتة.

ونمت قوائم الرواتب غير الزراعية بمقدار 2.5 مليون في مايو. قبل الفيروس التاجي.

وقال إيان شيفردسون، كبير الاقتصاديين في بانثيون ماكرو إيكونوميكس، ″إن انخفاض المطالبات بمقدار 58 ألفًا هذا الأسبوع مخيّب للآمال للغاية؛ نظرًا لأن المستوى لا يزال مرتفعًا جدًا”.

ويعدّ هذا هو أسوأ أسبوع بعد انهيار عام 2008، ، وفق “CNBC” الأمريكية.

ويقول خبراء اقتصاديون إنّه من غير الواضح لماذا لا تزال المطالبات عالية للغاية؟

وكانت طلبات الإعانة في الولايات المتحدة تراجعت لمدّة أسبوعين على الأقل.

وتراجع عدد الأمريكيين المطالبين بالإعانة إلى 20.5 مليون، بانخفاض قدره 62000 عن الأسبوع السابق.

وانعكست زيادة عدد طلبات بطالة الجديدة بالسلب على أسواق الأسهم الأمريكية.

حيث انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1٪ تقريبًا في التعاملات المبكرة.

وقالت وزارة العمل الأمريكية يوم الخميس إنّ إجمالي الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة الحكومية المعدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 1.508 مليون في الأسبوع المنتهي في 13 يونيو/حزيران انخفاضًا من 1.566 مليون في الأسبوع السابق.

ويدفع الانخفاض الأسبوعي الحادي عشر على التوالي الطلبات للابتعاد أكثر عن المستوى القياسي البالغ 6.867 مليون المسجل في أواخر مارس/آذار.

وحثّ رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول يوم الأربعاء “الكونجرس” على تمديد الفوائد على الرغم من أنه لم يوصي بأي شيء محدد.

وقال باول لمشرعين هذا الأسبوع إن “ضبابية كبيرة ما زالت تكتنف وقت وقوة التعافي”.

وانزلق الاقتصاد الأمريكي صوب الركود في فبراير شباط.

وأعلنت شركات في قطاعات التصنيع والبيع بالتجزئة وتكنولوجيا المعلومات وإنتاج النفط والغاز عن تخفيضات للوظائف.

كما تخفض حكومات الولايات وحكومات محلية، تضررت ميزانياتها بفعل المعركة مع كوفيد-19، الوظائف.

اقرأ أيضًا |

مبيعات التجزئة بالولايات المتحدة في مايو تسجّل أرقامًا قياسية

قد يعجبك ايضا