الامارات تستثمر 800 مليون جنية في بريطانيا

مبادلة للاستثمار الاماراتية تستثمر 800 مليون جنية في بريطانيا

 

فوربيزنس لندن اعنت اليوم وزارة التجارة الدولية البريطانية في بيان أنَّ “للاستثمار”، أحد صناديق الامارات السيادية.

 

وفي نفس السياق سوف تستثمر الامارات 800 مليون جنية .

 

في قطاع علوم الحياة في المملكة المتحدة (الدولار يعادل 1.18 دولار).

 

وبحسب البيان، فإنَّ هذا الاستثمار سيمتدُّ لأكثر من خمس سنوات.

 

إذ ستعمل وزارة التجارة البريطانية، و”مبادلة” معاً لتحديد الفرص المجدية استثمارياً في هذا القطاع.

    وزير الاستثمار البريطاني يشيد بالاستثمارات الاماراتية 

 

ورأى وزير الاستثمار البريطاني جيري غريمستون، في حديث لراديو بلومبرغ.

أنَّ الصفقة “دفعة هائلة” لقطاع علوم الحياة في المملكة المتحدة.

وأضاف: “نحن حريصون جداً على احتضان الأفكار والمبادرات التي يتمُّ إنتاجها في بريطانيا بمجال علوم الحياة.

بحيث تبقى في البلاد، فيتمُّ تأسيس شركات ناجحة، ومن ثمَّ إدراجها في سوقنا المالية”.

 

الصندوق المشترك سيجذب مزيد من الاستثمارات الخليجية الي لندن 

و على صعيد اخر متصل لفت غريمستون إلى أنَّ الصندوق المشترك البريطاني – الإماراتي سيُستخدم لجلب رأس مال استثماري جديد.

إلى سوق المملكة المتحدة، “ونحن نقوم برصد مجموعة كبيرة من المستثمرين المغامرين الذين نرغب برؤيتهم يعملون في لندن.

وفي نفس السياق اضاف انة متاكد تماما من ان هذا الاستثمار سوف يكون لة نتائج ايجابية للغاية .

وعلى صعيد اخر متصل تخطط وزارة الطاقة الاماراتية الي توسيع استثمارتها في قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة .

من خلال تخفيض حجم اعمالها في قطاع الطاقة والنفط والغاز الطبيعي .

وأفصحت “طاقة”، التي استحوذت العام الماضي على معظم أصول مؤسسة أبوظبي للطاقة المملوكة للدولة.

أنَّها ستقوم بزيادة طاقتها الإنتاجية من الكهرباء في الإمارات إلى 30 غيغاواط مع حلول عام 2030.

من 18 غيغاواط حالياً، على أن تشكِّل الطاقة المتجددة 30% من محفظة الشركة.

 

يبحث منتجو الطاقة على مستوى العالم عن خيارات أكثر مراعاة للبيئة مع انتقال الاقتصادات إلى أنواع وقود أنظف وسط دعوات لمكافحة الاحتباس الحراري.

الامارات ثالث منتج للنفط في الاوبك

 

وتعتمد على صادرات النفط الخام كجزءٍ رئيسيٍّ من دخلها القومي.

وأوضح جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي لشركة “طاقة”، في مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ،

أنَّ “تركيز الشركة سيكون على الكهرباء والمياه، وبدرجة أقل على النفط والغاز”.

لافتاً إلى أنَّ “طاقة” ليست في عجلة من أمرها لبيع أصول تملكها.

 

في الوقت نفسة تسعي الامارات الي تنويع اصولها الاستثمارية عالميا .

 

قد يعجبك ايضا