شركة شل وايني تخططان للتخارج من تونس

شركة شل وايني تخططان للتخارج من تونس

روما – فوربيزنس| أفادت مصادر مطلعة بأن عملاقي النفط شركة ايني الإيطالية وشركة رويال داتش شل الفرنسية تسعيان إلى الخروج من السوق في تونس.

جاء ذلك على غرار تقارير تؤكد عدم تحقيق الشركتان نتائج جيدة في الربع المالي الأخير في سوق النفط هناك.

ونقلت الوكالة عن المصادر قولها إن شركة شل عينت بنك الاستثمار “روتشيلد آند كو” لبيع أصولها التونسية.

وتشمل حقلين بحريين للغاز، ومنشأة إنتاج برية اشترتهم الشركة بإطار استحواذها على مجموعة “بي.جي” بقيمة 53 مليار دولار بـ2016.

كما أعلنت المصادر عن أن “إيني” التي تعمل في تونس منذ 1961، عينت بنك الاستثمار “لازارد” لتولّي عملية البيع.

وأنتجت “إيني” نحو 5500 برميل من المكافئ النفطي يومياً في تونس في 2019.

غير أن الشركة تمتلك تسعة امتيازات للنفط والغاز، وتصريح تنقيب واحد في تونس، وفقاً لموقعها الإلكتروني.

وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الصناعة والطاقة والمناجم التونسية عن زيادة بأسعار الوقود، للمرة الثانية خلال شهر.

جاء ذلك بإطار جهود الحكومة لكبح عجز الميزانية، ضمن سلسلة إصلاحات يريدها المقرضون الدوليون.

وقالت الوزارة في بيان إنَّه سيتمُّ بداية رفع سعر المحروقات، تطبيقًا لآلية التعديل الأوتوماتيكي لأسعار بمواد بترولية.

لكن أكدت أن باقي أنواع النفط لن يفرض زيادة سعرية عليها.

ومن جانب اخر، دعا صندوق النقد الدولي تونس لخفض فاتورة الأجور، والحدِّ من دعم الطاقة لتقليص العجز المالي.

وقالت إنه يضع مزيدًا من الضغوط على الحكومة الهشة في ظلِّ أزمة مالية وسياسية حادَّة.

وحذَّر الصندوق من وصول العجز المالي إلى 9% من الناتج المحلي الإجمالي في 2021، وربط ذلك بتنفيِّذ تونس إصلاحات.

وبلغ العجز المالي 11.5% في العام الماضي مع تأثُّر البلاد بجائحة كورونا.

وقال الصندوق إنَّه قد تقرَّر إثر اجتماع اللجنة الفنية المكلفة بضبط الأسعار لشهر مارس الجاري.

وأشار إلى أن ضبط أسعار البيع للعموم بداية من منتصف هذه الليلة.

فيما تراجعت أسعار النفط عالميًا إثر تجدد المخاوف من انتشار فيروس كورونا مجددًا.

قد يعجبك ايضا