Google تخفض اشتراكات تطبيقاتها للنصف في خطوة غير متوقعة

Google

 

خفضت Google التابعة لشركة Alphabet Inc. رسوم الاشتراك في متجر التطبيقات ، بعد تعرضها لضغوط من المطورين

والمشرعين.

 

 

قالت الشركة يوم الخميس إنها ستبدأ في فرض رسوم على اشتراكات متجر Google Play اعتبارًا من 1 يناير 2019 ، وهي عمولة

بنسبة 15٪ على تطبيقات تطبيقات الطرف الثالث ؛ تم تحصيل عمولة بنسبة 30٪ في السنة الأولى و 15٪ بعد ذلك. تفرض

Google أيضًا 15٪ على أول مليون دولار من الإيرادات.

 

تزايد العملاء

 

عزت Google خفض الرسوم إلى انخفاض قاعدة عملائها ، مما جعل من الصعب على الشركات الاستفادة من الخصم في العام

الثاني.

Google

مفتوح الآن: كوريا الجنوبية تجبر و Apple على فتح أنظمة الدفع في متجر التطبيقات

 

أصبحت الاشتراكات الرقمية واحدة من أسرع النماذج نموًا للمطورين ، لكننا نعلم أن الشركات تواجه تحديات في الاشتراكات ، لا

سيما في جذب العملاء والاحتفاظ بهم.

 

تواجه و Apple انتقادات بسبب النمو الهائل لمتاجر التطبيقات الخاصة بهما. تفرض Apple أيضًا رسومًا بنسبة 15٪ على

الاشتراكات التي يتم تجديدها كل عام ، والتي لم يتم تخفيضها إلى 30٪.

 

انتعشت أسهم التطبيقات الشهيرة مقابل الاشتراك ، حيث ارتفع مطورو خدمات المواعدة Bumble and Match Group بنسبة

11٪ ، وزاد عملاق بث الموسيقى Spotify Technology بنسبة 4.7٪.

 

اقرأ المزيد هنا: تتصالح Apple مع مطوري التطبيقات مقابل تنازلات محدودة وغير فعالة

 

ستظل تطبيقات Google Play التي لا تعتمد على الاشتراك تشارك 30٪ من أرباحها ، لكن الشركة تقول إن 99٪ من المطورين

سيحصلون على رسوم خدمة بنسبة 15٪ أو أقل.

 

أرباح الألعاب من جوجل

 

لن تتأثر أرباح الألعاب التي تُعَدّ أكبر محرك لمبيعات “غوغل بلاي” و”أبل ستور” بشكل كبير، لأن معظم الألعاب يستخدم عمليات الشراء داخل التطبيق، التي تكون منفصلة عن الاشتراكات.

تنطبق الاشتراكات عادةً على الخدمات الإنتاجية وتطبيقات الوسائط مثل الصحف وخدمات الموسيقى وتطبيقات المواعدة.

غيرت الشركة أيضاً هيكل رسومها على تطبيقات الوسائط الإعلامية، إذ أطلقت “غوغل” في وقت سابق من هذا العام برنامج “بلاي ميديا إكسبرينس” (Play Media Experience) للمطورين الذين فرضوا رسوماً متغيرة أقل من 15% اعتماداً على نوع تطبيق الوسائط الإعلامية، وسوف يحقق البرنامج الجديد معدلات منخفضة تصل إلى 10% لهؤلاء الشركاء.

تتطلب تلك التطبيقات أكثر من 100 ألف مس

 

قد يعجبك ايضا